اقتصاد

التنقيب عن الغاز والنفط.. شركة أمريكية تكشف التقدم المحرز في عمليات التنقيب بالمغرب

كشفت الشركة الأميركية “Predator Oil & Gas”، عن تقدم واعد في إطار عملياتها بالمغرب، إذ توقعت المؤسسة أن يبدأ إطلاق برنامج الاختبارات بدون منصة في ترخيص استكشاف النفط والغاز على البر في جرسيف نهاية الشهر الجاري.

وحسب بيان للشركة اضطلعت عليه “العمق” فإنه من المقرر أن يمتد البرنامج لحوالي 14 يوما، بالإضافة إلى ذلك فإن عمليات حفر بئر MOU-1 سنة 2021، وبئري MOU-3 وMOU-4 في عام 2023، تم استكمالها لإجراء اختبارات بدون منصة في بداية عام 2024.

وتركز الشركة على توفير الغاز الطبيعي المضغوط (GNC) في السوق الصناعية المغربية، وأشارت الشركة المتخصصة في استكشاف النفط والغاز، أنه من المتوقع التوقيع على اتفاق تعاون لمبيعات محتملة للغاز GNC تصل إلى 50 مليون قدم مكعب يوميًا مع أفريقيا جاز، وتخطط الشركة لأنشطة حفر إضافية في عام 2024 لتقييم بئر MOU-4 بشكل أعمق.

ويهدف برنامج لعام 2024، الذي يتضمن اختبارات البئر بدون منصة وحفريات التقييم والاستكشاف الاختيارية، إلى زيادة تدريجية في الموارد المحتملة لتحقيق تطوير تطوري للغاز الطبيعي المضغوط.

ويمثل إعلان الاختبارات بدون منصة المقررة بداية أشغالها يوم 29 يناير 2024، الخطوة الأولى في عملية التقييم المركزة على رمال معينة ضمن فترات زمنية أوسع في بئر MOU-1 وMOU-3.

“على سبيل المثال، قد يكون إنتاج الغاز بين 1 و 3 ملايين قدم مكعب يوميًا (mm cfgpd) من كل هذه الآبار، في حالة النجاح، ما سيساهم في دعم خيار مستقبلي لتطوير تجريبي للغاز الطبيعي المضغوط”، وفقًا لتوضيح بريداتور أويل.

جدير بالذكر أن الشركة أكدت في وقت سابق عن وجود خطط لأنشطة حفر إضافية سنة 2024، والهادف بالأساس إلى تقييم بئر MOU-4 بشكل أعمق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • saidoviç
    منذ 6 أشهر

    داكشي لي طلعنا من الفوسفاط غنشدوه من النفط والغاز

  • ZNAGUI ABDELKADER
    منذ 6 أشهر

    شيء ضعيف جدا مليون فدم مكعبة تساوي 40 ألف متر مكعب تقريبا ف 365 يوم تساوي126000000 متر مكعب سنويا