منوعات

المغرب يتجه لتحقيق اكتفائه الذاتي من الغاز الطبيعي بحلول منتصف 2025

يقترب المغرب من تحقيق إنجاز هام في مسيرته نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي في مجال الطاقة، حيث تستعد المملكة لبدء الإنتاج الفعلي للغاز الطبيعي على المدى الطويل من خلال حقل “تندرارة” في أواخر مارس 2025.

وبحسب معطيات أوردتها صحف إسبانية، فإن هذه المبادرة التي تقودها شركة “ساوند إنيرجي” وتتولى تسويقها شركة “أفريقيا غاز” التابعة لمجموعة أكوا المغربية، تأتي لتُمثل علامة فارقة في مسار تنويع مصادر الطاقة في البلاد وتقليل الاعتماد على الواردات.

ويقع مصنع التسييل، بالقرب من حقل “تندرارة”، والذي تقدر كلفته بـ 127 مليون دولار، حيث يهدف إلى لعب دورٍ محوري في منظومة الطاقة بالمغرب.

ووفق ما نشرته صحيفة “لارازون” الإسبانية، فإنه ابتداءً من عام 2025، ستقوم “ساوند إنيرجي” بتزويد شركة “أفريقيا غاز” التابعة للمجموعة بالغاز، بينما ستتوسع عمليات الإنتاج لتشمل تزويد محطات الطاقة التابعة للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب (ONEE) بدءً من عام 2027.

وتُقدّر احتياطيات حقل “تندرارة” بـ 10 مليارات متر مكعب من الغاز الطبيعي، مما يجعله مصدرًا ذا إمكانيات كبيرة لتلبية الطلب المحلي على الغاز الطبيعي وتعزيز أمن الطاقة في البلاد. كما أنه هذا المشروع، لا يمثل تقدمًا هامًا في استراتيجية التحول الطاقوي للمغرب فحسب، بل يفتح أيضًا آفاقًا جديدة للتنمية الاقتصادية وخلق فرص العمل في منطقة تندرارة، الواقعة بإقليم فجيج بجهة الشرق.

وكانت شركة أفريقيا غاز، فرع مجموعة “أكوا”، قد وقعت مع شركة “ساوند إنيرجي” البريطانية، سنة 2021، اتفاقا تُسوق بموجبه شركة “أفريقيا غاز” الغاز الطبيعي المسال المستخرج من حقول الاستكشاف بتندرارة.

وبحسب المعطيات التي كشفت عنها الشركة البريطانية، حينئذ، فإن العقد يمتد على عشر سنوات، ويصل الحد الأدنى للكميات التي يتوقع تسويقها وبيعها إلى 100 مليون متر مكعب من الغاز الطبيعي المسال سنويا.

وبموجب عقد الاتفاق، تلتزم “ساوند اينرجي” بتزويد  “أفريقيا غاز” بكمية يومية تتراوح بين 475 و546 مترا مكعبا من الغاز الطبيعي المسال. وسيتراوح سعر البيع ما بين 6 و8 دولارات للمليون BTU (وحدة حرارية بريطانية). فيما ستكون نقطة البيع في موقع تندرارة، وذلك بعد معالجة الغاز، وستتولى أفريقيا غاز مسؤولية النقل والتسليم للزبناء.

من جهة أخرى، سبق للحكومة أن أكدت منصف سنة 2022، أن عائدات حقل غاز تندرارة شرق المملكة، سيتم ضخها لتستفيد منها المؤسسات الوطنية والشركات الخاصة.

وأكدت الحكومة على لسان الناطق الرسمي بإسمها مصطفى بايتاس، أن “الأمور تسير بشكل جيد” بعد توقيع اتفاق سنة 2019 بين المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن، وشركة “ساوند إنرجي” المستغلة لهذا الحقل.

وكان قد تم توقيع برتوكول اتفاق يتعلق ببيع الغاز الطبيعي عقب عقد منح امتياز استغلال حقل “تندرارة” في أكتوبر 2019 بين المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب وشركة “ساوند إنرجي موروكو ايست ليميتد”.

ويأتي بروتكول هذا الاتفاق، الذي يهم الشروط الرئيسية لعقد بيع الغاز الطبيعي من طرف “ساوند إنرجي” للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب لتزويد محطاته الكهربائية، لتتويج سلسلة من المفاوضات بين مختلف الشركاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • محمد
    منذ شهر واحد

    دابا واش البوطة غادي ترخاص ولا لا؟