أدب وفنون

بعد توقف دام 4 سنوات.. موازين يستأنف رحلته وإيقاعات العالم تضيء عاصمة الأنوار

بدأ العد العكسي لانطلاق فعاليات النسخة التاسعة عشر لمهرجان “موازين.. إيقاعات العالم” بعد توقفه لحوالي أربع سنوات، حيث ستحيي الفنانة اللبنانية هبة طوجي حفل الافتتاح تحت إدارة الموسيقي أسامة الرحباني في مسرح محمد الخامس بالرباط، يوم الخميس 20 يونيو الجاري، على أن تنطلق فعاليات التظاهرة الثقافية بعدد من الحفلات اليومية في مختلف منصاتها خلال الفترة ما بين 21 و29 يونيو الجاري.

تأسس مهرجان موازين إيقاعات العالم عام 2001، ويعتبر من أكبر المهرجانات الموسيقية في المغرب وشمال أفريقيا، إذ جذب على مدى سنواته كبار الفنانين، أمثال الفرنسي شارل أزنافور والأميركية ماريا كاري والعراقي كاظم الساهر والسوري جورج وصوف، إضافة إلى انعكاسه الإيجابي على حركة السياحة. وكانت آخر دورة أقيمت لمهرجان موازين في 2019 قبل جائحة فيروس كوفيد-19، وأشارت جمعية مغرب الثقافات المنظمة للمهرجان إلى أنها جذبت أكثر من مليوني زائر.

وإلى جانب الجدل الذي يسبق مهرجان موازين كل عام بين هواة الموسيقى وتيار المحافظين الذي يتحفظ على تصرفات وملابس بعض الفنانين الغربيين المدعوين، انطلقت أخيرا حملات على وسائل التواصل الاجتماعي لمقاطعة هذه الدورة تضامناً مع الفلسطينيين في قطاع غزة حيث يتواصل العدوان الإسرائيلي منذ السابع من أكتوبر الأول الماضي

وضمت قائمة الفنانين المشاركين في هذه الدورة أسماء مجموعة من الفنانين العالميين والعرب والمغاربة الذين سيحيون حفلاتهم على مسرح 4 منصات كبرى تستقطب الآف الجماهير يوميا، وهي منصة السويسي المخصصة للموسيقى الغربية والأسماء الفنية الأكثر شهرة في العالم أبرزهم هذه السنة نيكي ميناج، المجموعة الكورية “أتيز”، ومترو بومين.

أما منصة النهضة المخصصة لنجوم العالم العربي فتعد القلب النابض للموسيقى الشرقية وتستعرف هذه السنة مشاركة مجموعة من الأسماء أبرزهم، بلقيس، نجوى كرم، محمد رمضان، هيفاء وهبي، أنغام، أحمد سعد، نوال الزغبي، ورامي عياش.

من جهتها تستقطب منصة سلا المخصصة للفنانين المغاربة،  عددا من الوجوه الموسيقى المغربية بمختلف ألوانها بدءاً بالموسيقة الشبابية العصرية، الشعبي، الأمازيغي، ڭناوة، ومن أبرز المشاركين هذه السنة، سعيدة شرف، إكرام العبدية، حميد قصري، زينة الداودية، لطيفة رأفت، نجاة عتابوا، فاطمة تبعمرانت، مسلم. إضافة إلى حفلات فنية كبرى في مسرح محمد الخامس ومنصة بورقراق وفضاء شالة.

وحسب الموقع الإلكتروني المخصص لبيع التذاكر، فإن تذاكر عدد كبير من الأمسيات الفنية نفذت بالكامل قبل أيام عديدة من انطلاق المهرجان، وهو ما يعكس الإقبال عليه حسب منظميه.

وبالموازاة مع الترفيه والفرجة، يساهم مهرجان “موازين” في خلق رواج اقتصادي بجهة الرباط سلا، من خلال خلق آلاف مناصب الشغل بطريقة مباشرة أو غير مباشرة في عدد من المهن منها، المدراء، المهندسون، فنيو الصوت والضوء والفنيون المسؤولون عن منشآت المنصة والمديرين التقنيين ومسؤولي الاتصالات ومسؤولي ووكلاء الأمن والطهاة، ودور الطباعة وغيرها.

كما تشهد مجموعة من القطاعات بفعل المهرجان نشاطا اقتصايا مهما يستفيد منه الحرفيون، والعاملون في مجال النقل الذين يشرفون على نقل الجماهير التي تحج بالآلاف بشكل يومي على عدد من المنصات، إضافة إلى شركات الأمن، والمطاعم والفنادق والمتاجر.

وحسب أرقام سبق وأن كشف عنها منظمو المهرجان، فإن النسخة الأخيرة لـ”موازين.. إيقاعات العالم” التي نظمت عام 2019 استقطبت حوالي 3 ملايين من الجمهور، ما أدى إلى انتعاش اقتصادي ساهم في تعزيز التنمية المحلية، حيث جرى توفير 3000 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، وشهدت المبيعات السياحية بالرباط نموا بنسبة 22 بالمئة.

وشهدت قطاعات المطاعم والنقل وتجارة التقسيط وفق ذات المصدر، زيادة 30 بالمئة بمعدل مبيعاتها، كما يشهد قطاع الفنادق ارتفاعا في مبيعات الخدمات خلال المهرجان، حيث يصل معدل النمو متوسط 22 بالمئة، بمعدل امتلاء للفنادق المصنفة 4/5 نجوم 100 بالمئة، و63 بالمئة امتلاء للفنادق الأخرى، بمعدل امتلاء مرتين إلى أربع مرات أكثر بالمقارنة مع فترات أخرى خلال السنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • وحدة من الشعب
    منذ شهر واحد

    لا بارك الله فيكم ولا بارك لكم ولا بارك خطوة كل من يرقص او يفرح ودماء اخ اننا بغزة تراق واطفال غزة يموتون جوعا، حسبنا الله ونعم الوكيل في كل من سيسلهم فب تاثيث فضاءات موازين العار والخنوع والذل والخيانة موتوا بغيظكم حين سترون الجرذان وحدها تتجول قرب منصات العري اللهم انا نبرأ منهم

  • حمزة
    منذ شهر واحد

    لا حول ولا قوة إلا بالله

  • غير معروف
    منذ شهر واحد

    الضمائر ميتة إن لم تستحيي فافعل ما شئت

  • عبد المجيد الخياط
    منذ شهر واحد

    ندعو كما يدعو جميع الغيورين على غزة وفلسطين ،وتضامنا مع كل الجوعى والمضطهدين في العالم،الى مقاطعة هذا المهرجان البئيس ،مهرجان الدل والعار لا تم لا لموازين

  • غير معروف
    منذ شهر واحد

    حسبنا الله ونعم الوكيل في منظميه وكل من غنى فيه وكل من تفرج .عليهم مايستحقون من الله

  • غير معروف
    منذ شهر واحد

    لا وفقهم الله، اخواننا في غزة تحت القصف والابادة وقطيع مهرجان العار فرح بعودته بعد انقطاع لا سلمهم الله مشاركين وحاضرين ومنظمين

  • غير معروف
    منذ شهر واحد

    لا اتوقع نجاح هذه النسخة لان المقاطعة مصير هذه المهازل الموازينية. الحرب مشتعلة في غزة والعديد من المناطق وموازين تحتفي بالآلام ومآسي الشعوب. انا من المقاطعين لهذه النسخة كما السابق وادعو المسؤولين الى استتمار هذه الميزانية في وجوه اخري لتنمية الوطن كما أكد على هذا ملك المغرب.

  • عباس
    منذ شهر واحد

    أحسنتم فعلا ، اللهم زد وبارك ، حتى يستفيد هؤلاء الفنانون من دعم ينسيهم ويلات غلاء المعيشة وغلاء الأضحية . وحتى قبل بداية مهرجان الويل يشير محتوى الخبر الى التاثير الإيجابي على الرباط والمنطقة ، ولا نقطة سلبية تبارك الله .