سياسة

بركة يكثف مشاورات تشكيل اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال.. وهؤلاء أبرز المرشحين

يواصل نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، عقد لقاءات تشاورية داخلية مع هيئات الحزب لبحث تشكيل اللجنة التنفيذية الجديدة، التي تضم اللجنة 30 عضواً، وفقًا للنظام الأساسي للحزب، فيما يسعى بركة إلى ضمان تمثيل جميع أطياف الحزب ضمن تركيبة القيادة الجديدة التي ستقود معه سفينة “الميزان” خلال ألربع سنوات المقبلة.

ووفق ما أكده مصدر قيادي استقلالي لجريدة “العمق”، فإن بركة التقى مؤخرًا بمنظمة المرأة الاستقلالية، ومن المقرر أن يعقد لقاءات مع باقي الاتحادات والروابط التابعة للحزب، قبل الإعلان عن اللائحة النهائية، وذلك بهدف جمع آراء مختلف مكونات الحزب حول أسماء المرشحين لعضوية اللجنة التنفيذية.

ومن المرتقب أن يقترح بركة الأسماء المشكلة لهذه اللائحة على المجلس الوطني، الذي يملك حق المصادقة عليها بالموافقة أو الرفض. وبالإضافة إلى لائحة 30 عضواً، يملك الأمين العام الحق في إضافة 4 أعضاء آخرين دون الخضوع لمسطرة المصادقة داخل برلمان الحزب.

وكان المجلس الوطني قد منح بركة مدة زمنية لتوسيع المشاورات، التي انطلقت مع حمدي ولد الرشيد وعبد القادر الكيحل وعبد الواحد الفاسي، وهي الأطراف الثلاثة النافذة داخل الحزب، ثم أعقبتها لقاءات أخرى مع باقي التنظيمات.

وينص النظام الأساسي على أن اللجنة التنفيذية ستتشكل من 30 عضواً، بينهم 6 نساء و4 قيادات شبابية، مع تمثيلية المنتخبين والمسؤولين عن التنظيمات وتمثيلية الجهات.

وتبرز العديد من الأسماء من بين المرشحين الذين يبلغ عددهم حوالي 80 شخصا، بعد انسحاب أزيد من 30 استقلاليا. ويتمتع بعض المرشحين بدعم كبير من أعضاء الحزب والقيادات الاستقلالية، مثل حمدي ولد الرشيد، النعم ميارة، عبد الصمد قيوح، عبد الجبار الراشدي، عبد القادر الكيحل، عادل بنحمزة، عبد الله البقالي. أما على مستوى القيادات النسائية، تحظى خديجة الزومي ونعيمة بنيحيى بدعم كبير من أعضاء الحزب.

ومن بين الأسماء الشابة المطروحة بقوة لعضوية اللجنة التنفيذية، عثمان الطرمونية ومنصور المباركي، الذي سبق أن كان عضواً باللجنة التنفيذية.

إلى ذلك، تترقب قيادات داخل الحزب نتائج التعديل الحكومي المرتقب، إذ يتوقع البعض منهم أن الأمين العام يؤخر الإعلان عن اللائحة المذكورة إلى حين الإعلان عن التعديل الحكومي، الذي قد يعد على إثر مخرجاته خطابا سياسيا يوجهه بالمناسبة لأعضاء الحزب والقيادات التي ستشكل اللجنة التنفيذية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *