يوسف كراوي يشرح أبعاد استلام الملك لتقرير تأخر إنجاز مشاريع الحسيمة
https://al3omk.com/234232.html

يوسف كراوي يشرح أبعاد استلام الملك لتقرير تأخر إنجاز مشاريع الحسيمة

اعتبر يوسف كراوي الفيلالي الكاتب العام للمركز المغربي للحكامة والتسيير، أن استلام الملك محمد السادس في هذا التوقيت هو أمر مهم، لأنه يأتي قبل افتتاح الدورة التشريعية الجديدة التي ينتظر أن يلقي فيها الملك خطابا لا يقل أهمية عن خطاب العرش الذي هاجم فيه الأحزاب السياسية وتعهد من خلاله بأنه حان ربط المسؤولية بالمحاسبة.

وأبرز كراوي الفيلالي في حوار مصور مع جريدة “العمق”، أن التقرير الذي سيُنجزه إدريس جطو في غضون الأيام المقبلة سيُحدد المسؤوليات وسيمكّن الملك من الاطلاع عن قرب على الجهات التي تسببت في تأخير إنجاز المشاريع المرتبطة بـ “الحسيمة منارة المتوسط” التي أُعطيت انطلاقتها سنة 2015.

وشدد الفيلالي على أن التقرير لن يكون وسيلة لتصفية الحسابات كما ذهب إلى ذلك البعض، معتبرا أن تطبيق مخرجاته سيخضع لثلاثة سيناريوهات؛ الأول احتمال إعفاء أعضاء بالحكومة أو الذهاب أبعد من ذلك عبر إجراء تعديل حكومي، والثاني هو اتخاذ قرارات تأديبية في حق عدد من الأطر الإدارية التي لها علاقة مباشرة بالملف، من مدراء مركزيين ورؤساء أقسام.

وأبرز الكاتب العام للمركز المغربي للحكامة والتسيير، أن السيناريو الثالث يكمن في تدخل المجلس الأعلى للحسابات على الخط وإحالة ما يمكن أن يرصده من اختلالات إدارية ومالية على الجهات المختصة من أجل إحالتها على القضاء، وذلك إذا ثبت للمجلس أن هناك ضرر مالي حاصل في تأخير تنفيذ هذا المشروع.