هكذا علق العثماني على تسليم أوجار سلطة النيابة العامة لعبد النباوي

في أول تعليق له على حدث تسليم السلطة الخاصة برئاسة النيابة العامة بين وزير العدل والوكيل العام للملك لدى محكمة النقض وعضو المجلس الأعلى للقضاء، قال رئيس الحكومة سعد الدين العثماني إن حكومته ستعمل على توفير كافة الإمكانات الضرورية حتى تقوم هذه المؤسسة الدستورية بالمهام المنوطة.

وأوضح في كلمة له خلال اجتماع المجلس الحكومي المنعقد اليوم الخميس، أن تسليم السلطة الخاصة برئاسة النيابة العامة للوكيل العام للملك لدى محكمة النقض محمد عبد النباوي، يأتي تنفيذا للتوجيهات الملكية الرامية إلى إصلاح القضاء واستقلالية رئاسة النيابة العامة عن السلطتين التشريعية والتنفيذية.

وفي سياق آخر، قال العثماني، خلال الاجتماع ذته إن هذا الأسبوع كان حافلا بالأحداث المهمة والإنجازات في عدد من القطاعات الحكومية، مذكّرا بالزيارة التي قام بها رفقة عدد من الوزراء ومسؤولين وأطر بعض المؤسسات العمومية، إلى جهة درعة تافيلالت.

واعتبر أن “الزيارة شكلت مناسبة تواصلية بامتياز بين الحكومة ومسؤولي ومنتخبي الجهة، وهي خطوة أولى لمواجهة التحديات خاصة الجهات التي تعاني من الفقر والهشاشة بسبب عدم استفادتها من ثمار التنمية في العقود الأخيرة”.

وشدد العثماني على أن “تلك الزيارة كانت منسجمة مع تصور الحكومة في تقوية الجهات وتحقيق العدالة المجالية حتى تكون قادرة على تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية، عبر عدد من الإجراءات التي بدأت الحكومة في إنجاز البعض منها”.

وبمناسبة زيارة الوزير الأول لجمهورية روسيا للمغرب، قال رئيس الحكومة إن هذه الزيارة مهمة حيث تم التوقيع على 11 اتفاقية تكملة للاتفاقيات 16 التي وُقعت في مارس عام 2016 بين محمد السادس والرئيس الروسي فلاديمير بوتين بموسكو وهي منسجمة مع منهج التوازن الذي ينهجه المغرب في علاقاته الدولية.

تعليقات الزوّار (0)