https://al3omk.com/270868.html

بسبب ملف الصحراء.. البوليساريو تخير المغرب بين المفاوضات أو الحرب

قال ما يسمى بـ”وزير الداخلية في جبهة البوليساريو” الانفصالية مصطفى سيد البشير، إن الجبهة “مستعدة للتفاوض ولم نقدم اعتراض على دعوة كوهلر، لكن ماذا عن المغرب؟”، وفق تعبيره، مضيفا أن الجبهة الآن في مواجهة “مع فرنسا التي أعلنت على لسان وزير خارجيتها من الرباط عدم مشاركتها في قمة الاتحاد الأوروبي —الاتحاد الأفريقي”.

وعن الأوضاع في منطقة الكركرات، اعتبر البشير في حوار مع وكالة “سبوتنيك” الروسية، أن “المغرب لم يسمح للبعثة الأممية بالزيارة وممارسة عملها المطلوب منها، وفق نص قرار مجلس الأمن الأخير بضرورة إيفاد بعثة تقنية للوقوف على الوضع في المنطقة”.

وأشار  المتحدث ذاته، إلى أن الأمم المتحدة تتحمل والمغرب تبعات ما وصفه بـ”الخرق وتبعات عدم الوقوف على الوضع كما هو وإعادته إلى ما كان عليه”، معتبرا أن “الوضع مرشح للمزيد من التصعيد في وجود مخاطر كبرى قد تشكل استفزازا لهذا الطرف أو ذاك وتكون موجبا لاستئناف العمل العسكري مجددا”.

 

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك