https://al3omk.com/271502.html

المغرب يمنح دولة أمريكية 700 مليون سنتيم لدعم قطاع الصحة

قدم المغرب منحة مالية لدولة الباراغواي تقدر بـ700مليون سنتيم مغربي (700 ألف دولار أمريكي)، وذلك لتمويل برامج متعلقة بخدمات الرعاية الصحية الأولية بمقاطعيتن فقيرتين بهذه الدولة الأمريكية.

وأوضحت الصحيفة الباراغوانية “آخر ساعة – Última Hora” الناطقة بالإسبانية، أن هذه الاتفاقية جرى توقيعها يوم الثلاثاء المنصرم، خلال اجتماع بين وزير الصحة الباراغواياني “كارلوس مورينيغو”، وسفير المغرب في الباراغواي بدر الدين عبد المؤمن، بحضور أعضاء من وكالة التعاون المغربي.

وأشار المنبر الإعلامي ذاته، إلى أن هذا المبلغ الذي تبرع به المغرب، سيصرف لتجديد الهياكل الأساسية والمعدات في ثلاث وحدات صحية للأسرة في مقاطعتي “غوايرا” و”كازابا”، مع تجهيز قسم خدمات التوصيل، والمختبرات، وغرف الأشعة السينية، من أجل توفير الرعاية لحوالي 50،000 شخص.

وسيشرف وفد مغربي، الأسبوع المقبل، على العمل في هذه المراكز للتحقق من تقدم الأشغال، حيث سيوفر مشروع التعاون المذكور، الرعاية الأولية لمجالات الفقر المدقع في هاتين المقاطعتين، وسيضمن تقديم المساعدة أثناء الولادة، في إطار حملة وطنية تسعى إلى خفض معدل وفيات الأمهات والأطفال.

ويصل معدل وفيات الرضع قبل السنة الأولى من الحياة في باراغواي، 17 رضيعا من أصل 1000، وفقا إحصائيات لمنظمات بالباراغواي في 2017، فيما انخفضت وفيات الأمومة المرتبطة بالحمل بنسبة 15.1 في المائة بين عامي 2014 و 2016، من 103 إلى 95 حالة وفاة للنساء لكل 000 100 مولود حي، وذلك بفضل حملة “عدم الوفيات التي لا يمكن تجنبها”، وفقا لبيانات وزارة الصحة.

وسبق للمغرب أن منح مساعدة إنسانية عاجلة، بقيمة مليون دولار للباراغواي في 2016، بتعليمات من الملك محمد السادس، وذلك بسبب فيضانات ضربت هذا البلد الأمريكي عقب ظاهرة “النينيو” المناخية، ما تسببت في خسائر بشرية، حيث أوضحت وزارة الخارجية المغربية حينها، أن هذا القرار يندرج في إطار التزام المملكة لفائدة التعاون جنوب- جنوب، والتضامن المشترك، الدائم والفاعل مع بلدان المنطقة.

يُشار إلى أن الباراغواي، كانت قد سحبت اعترافها بالجمهورية الصحراوية المزعومة سنة 2014، حيث أكدت في بلاغ لوزارة خارجيتها، أن سحب الاعتراف تترتب عنه آثار قانونية تلغى بموجبها كل الاتفاقيات المبرمة مع الكيان الوهمي في وقت سابق، كما يعني قطع كل العلاقات الدبلوماسية مع الجبهة الانفصالية.

تعليقات الزوّار (1)
  1. يقول امازيغ:

    الصواب هو مليار و 700 مليون . كما منح عمدة الدار البيضاء مليار للقدس . و سيحصى الفقراء بالف مليار علما ان اعمار العراق الدي دمرته الحرب كليا لا يتطلب الا 88 مليار دولار . املنا في الله كبير لاخد حقنا من هؤلاء الحكام الظالمين السارقين المحتالين .

أضف تعليقك