https://al3omk.com/293347.html

إندومي تستبق “الاحتجاج الصامت” وتخفض سعرها ومقاطعون يسخرون

عثمان جمعون

قرّرت شركة “إندومي”لوجبة الشعرية السريعة، تخفيض سعرها، في خضم المقاطعة التي تخوضها فئات من المجتمع المغربي، ضد كل من شركة الوقود إفريقيا والماء المعدني سيدي علي، وحليب شركة سنطرال دانون، بسبب غلاء الأسعار.

وأعلن فرع شركة إندومي بالمغرب، على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، تخفيض سعر وجبتها إلى درهمين ونصف فقط، بعدما كان يترجح بين أربعة وثلاثة دراهم حسب اختلاف المناطق.

واجتاحت التعليقات الساخرة، إعلان شركة إندومي عن تخفيض أسعارها، حيث أكد نشطاء بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن الخطوة التي أقدمت عليها شركة الوجبة السريعة، جاءت خوفاً من أن تشملها حملة المقاطعة.

وقال أحد المعلقين: “مزيان ملي الواحد يفهم راسو ويدير تخفيض باش كلشي يستفاد، ماشي تبقاو تمصو فشعب فقير”، وأضاف آخر “لقد انتهى عصر الاحتجاج والصراخ بالشوارع، الآن بدأت مرحلة الاحتجاج الاقتصادي المرن لإسقاط لوبيات المال”.

وأكدت معلقة على جدار صفحة إندومي بالفيسبوك، أن “المقاطعة كادير خدمتها”، وشددت أخرى، على أن “سعر المنتوجات لا يتماشى مع جيوب المغاربة، والشركات مصرة على أنها في متناول الجميع، لكن ما حاس بالمزود غير اللي مخبوط بيه”، على حد تعبيرها.

هذا، وتدخل حملة المقاطعة الثلاثية، التي انطلقت من مواقع التواصل الاجتماعي دون أن يتبناها لحد الآن، أي حزب سياسي أو هيئة مدنية، أسبوعها الثالث مكبدة خسائر مالية مهولة، لكل من شركة الوقود إفريقيا، والماء المعدني سيدي علي، وحليب سنطرال دانون، وذلك حسب ما أظهرته بورصة الدار البيضاء.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك