بركة يهاجم حكومة العثماني ويطالب بتسقيف أسعار المحروقات

هاجم نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال حكومة سعد الدين العثماني، مطالبا إياها بتسقيف أسعار المحروقات وحماية المواطنين المغاربة من الزيادات المتوالية في الأسعار بشكل عام.

جاء ذلك خلال تأطيره للقاء مفتوح مع مناضلي ومناضلات الحزب بمدينة الرباط، يوم الأربعاء 30 ماي 2018 بقاعة علال الفاسي بأكدال.

واتهم زعيم حزب الاستقلال حكومتي العثماني وابن كيران باستهداف الطبقة الوسطى، قائلا “عندنا 15 في المائة من الطبقة المتوسطة ورغم ذلك فهي تتعرض للاستهداف بشكل يومي منذ 2012”

ونبه بركة إلى أن حملة المقاطعة الشعبية منذرة بتزايد حدة الاحتقان الاجتماعي، متهما الحكومة بالتغاضي على موضوع ارتفاع الأسعار.

وأوضح القيادي الاستقلالي أن الحكومة تتوفر على كل الوسائل القانونية وتعرف واقع المواطنين الذين يتضررورن من الزيادات الغير مشروعة في الأسعار ورغم ذلك تكتفي بالتفرج، قائلا “هذا غير مقبول”.

اقرأ أيضا: ارتفاع أسعار المحروقات .. ما العمل لمواجهة الاختلالات؟

وقد فجر رئيس اللجنة الاستطلاعية البرلمانية حول “أسعار بيع المحروقات السائلة للعموم”، عبد الله بوانو، معطيات خطيرة حول قطاع المحروقات بالمغرب حيث أكد أن هناك شركات تضاعفت أرباحها ما بين 300 بالمائة إلى 996 في المائة منذ تحرير الأسعار سنة 2015.

وأكد النائب البرلماني بووانو أن هناك 11 شركة تستورد البترول، وأن 4 شركات تستحوذ على 70 بالمائة من السوق، موضحا أنه إذا تم جمع هوامش ربح هذه الشركات سنجد أنها حققت عشرات مليارات الدراهم من الأرباح.

وطالبت اللجنة الحكومة بتكثيف جهود مراقبة قطاع المحروقات عن كثب ومحاربة كل الممارسات المشبوهة، وضرورة قيام مجلس المنافسة بتحليل وضبط وضعية المنافسة في سوق المحروقات، ومراقبة الممارسات المنافية لها وعمليات التركيز والاحتكار.

loading...

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك