الإفريقي تدعو لإطلاق سراح الهواري وتعلق: الشعور بالخوف ليس جريمة

دعت الإعلامية المغربية فاطمة الإفريقي، إلى إطلاق سراح الصحافية أمل الهواري، بعد أن تم وضعها رهن الاعتقال تحت الحراسة النظرية، منذ أول أمس الأربعاء، إثر رفضها الإجابة عن أسئلة هيئة المحكمة في ملف توفيق بوعشرين، وذلك بعد إحضارها بالقوة في الجلسة رفقة حنان بكور.

جاء ذلك في تدوينة نشرتها الإفريقي على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، حيث اعتبرت أن “الشعور بالخوف ليس جريمة”، في إشارة إلى رفض الهواري التعليق على الأسئلة الموجهة إليها في ملف بوعشرين، وأن هذا الموقف هو حق لها وليس جريمة.

يأتي ذلك بعدما أعلنت هيئة الدفاع عن انسحابها جماعيا من الملف، ليلة أمس الخميس، بسبب ما اعتبرته “اختلالات وتجاوزات” عديدة، حيث أوضح المحامي عبد الصمد الإدريسي أن قرار الانسحاب جاء بعد التأكيد على أن “القضية لم تبدأ قانونية فقط، وهي الآن ليست كذلك، لأن القضية فيها: إن”.

وأضاف أن أسباب الانسحاب تعود إلى المعطيات التي دونها على صفحته على موقع فيسبوك، حيث اعتبر أن “قصة المحاكمة غير مُطمئِنة، والدفاع ليس كومبارس”، وفق تعبيره.

وتم اعتقال ابني النقيب محمد زيان، عضو هيئة الدفاع عن بوعشرين، اليوم الخميس، ووضعهما تحت تدابير الحراسة النظرية، حيث كشفت مصادر متطابقة أن توقيفهما مرتبط بملف بوعشرين.

الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، كان قد أعلن عن فتح تحقيق حول ظروف ضبط أمل الهواري مختبئة في منزل أحد أبناء زيان بالرباط، وقدم معطيات حول اقتحام نفس المنزل الذي كانت تتواجد فيه حنان بكور أيضا.

يُشار إلى أن فاطمة الإفريقي هي عضو “لجنة الحقيقة والعدالة في قضية الصحفي توفيق بوعشرين”، التي يرأسها أشرف الطريبق، وتضم في عضويتها عددا من الأوجه الحقوقية والسياسية والمدنية.

loading...

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك