https://al3omk.com/310757.html

مُصلون بهُوارة يُحاصرون متسولاً لفّ وَجهه بضمادات ويكشفون خُدعته

حاصر مجموعة من المصلين مباشرة بعد أداء صلاة الجمعة، بمسجد دوار “إداوكليد” ضواحي مدينة اولاد تايمة، متسولا قام بلف ضمادة على رأسه ويده، وتمكن المصلون من اكتشاف خدعته لاستمالة قلوب المصلين، بحيث يظهر كأنه أصيب بحروق في أنحاء مختلفة من جسده،وهي الحيلة التي لم تنطل على الهواريين، ليبدأوا بعدها بمهاجمته بوابل من السب والشتم.

ويظهر المتسول، وهو كهل في الخمسينيات من عمره، في فيديو توصلت جريدة العمق بنسخة منه، محاصرا وسط المصلين، وتدخل بعضهم لإقناع شباب المنطقة بإخلاء سبيله، إلا أن إصرارهم على تحديد هويته، كشف مفاجأة صدمت الجميع، وخاصة لحظة سحب الضمادة التي لفها بشكل غريب على رأسه ووجهه، ولم يكتف الشباب بسحب الملفوفة منها على الرأس، بل أصروا على سحب التي وضعها على يده.

واضطر المتسول المحترف تقبيل يد بعض من الشباب ، والتوسل إليهم وعدم إبلاغ السلطات المحلية والدرك الملكي، وأمام ضغط لحاضرين تم تسليمه دراجته العادية التي حضر بها إلى المنطقة، ليسلم بعدها رجليه للريح، وتبعه عدد من اطفال المنطقة بالهتافات والصفير حتى غاب عن الأنظار.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك