https://al3omk.com/311145.html

سائق ينهي حياة موظف ببلدية تزنيت بطريقة مروعة ويلوذ بالفرار

لفظ موظف يعمل بالمستودع البلدي لمدينة تزنيت مصرعه في الساعات الأولى من صبيحة اليوم الأحد، وذلك بعد أن دهسه سائق عربة على مستوى قنطرة ماسة، ولاذ بعدها بالفرار تاركا الضحية جثة هامدة وراءه.

وأفادت مصادر من داخل بلدية تزنيت لجريدة العمق، بأن الضحية الذي يشتغل قيد حياته في قسم أشغال المدينة، كان على متن رحلة العودة إلى منزله الكائن بجماعة أربعاء الساحل عبر دراجته العادية، ولأسباب مازالت مجهولة، تعرض لضربة قوية من طرف آلية، سقط على إثرها أرضا، حيث لفظ أنفاسه.

واستنادا إلى ذات المصادر، فإن احد المارة انتبه إلى تواجد جثة آدمية بجانب الطريق، وبعد توقفه تفاجأ بجثة الموظف، وربط الاتصال بالسلطات المحلية، هذه الأخيرة التي حضرت وربطت الاتصال برجال الدرك الملكي، كما حضر بعض أعضاء المجلس البلدي لتزنيت، ووقفوا على عملية تحويل جثة الهالك نحو مستودع الأموات بمستشفى الحسن الأول للمدينة.

وموازاة مع ذلك فتح رجال الدرك الملكي تحقيقا موسعا، لمعرفة صاحب العربة الذي تسبب في قتل الموظف.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك