https://al3omk.com/312652.html

احتقان في أكادير بسبب إطلاق 43 اسم فلسطيني على أزقة المدينة

قرر المجلس البلدي لمدينة أكادير بأغلبية أعضائه في الدورة الاستثنائية المنعقدة يوم 9 يوليوز الماضي، الموافقة على تسمية حوالي 43 زنقة وشارع بحي القدس  بأسماء المدن والحارات الفلسطينية.

وخلف هذا القرار ردود فعل متبانية وسط ساكنة المدينة، وأصبح القرار مادة دسمة على مواقع التواصل الاجتماعي، وانطلق مهاجمو القرار من كون أكادير أيقونة عاصمة سوس، ومنبع الثقافة الأمازيغية، وطالبوا بالمقابل تغيير تلك الأسماء، وتعويضها بأسماء شخصيات ورموز وطنية مغربية وامازيغية، خاصة وأن القرار لم يكن سوى بناء على طلب تقدمت به إحدى الجمعيات بحي القدس.

وبمجرد انتشار الخبر، حتى سارعت الهيئة الديمقراطية للمواطنة وحقوق الانسان، بإصدار بلاغ تستنكر فيه اختيار أسماء فلسطينية وسط عاصمة سوس، وطالبا الهيئة في بلاغها الذي توصلت العمق بنسخة منه، من المجلس البلدي للمدينة تطبيق مقتضيات خطاب الملك الذي أكد في مناسبات بضرورة الحفاظ على التراث اللامادي واستغلاله للثروة، وأن التقدم لايكون دائما من خلال التخلي عن  الهوية الأصلية للشعوب.

كما سجلت الهيئة في بلاغها، التزايد المستمر للتعريب وإقبار الطابع المغربي للأسماء، مما يهدد الهوية المغربية المتميزة بتعدد روافدها بالاندثار، ووجهت الهيئة نداء لصالح لمالوكي باعتباره رئيس المجلس تناشده من أجل العدول عن هذا القرار، والعمل على إعطاء الشوارع والأزقة بحي القدس أسماء ذات طابع مغربي أصيل، مع أخد بعين الاعتبار مع أخد بعين الاعتبار أسماء الشخصيات الملحية التي أعطت الكثير لمدينة أكادير

من جهته فضل المجلس البلدي لمدينة أكادير التزام الصمت إزاء هذا القرار، وبالرغم من محاولة العمق ربط الاتصال بالمكلفين بخلية الاتصال برئاسة المجلس، إلا أن تعذر الاتصال بهم، حرم ساكنة المدينة من معرفة الرأي الرسمي للمجلس.

تجدر الإشارة إلى أن وثيقة تحمل أزيد من 43 اسم تم تداولها مساء أمس على نطاق واسع، وتضم أسماء عدد من المناطق الفلسطينية، من قبيل :شارع فلسطين – بيت لحم – بئر السبع – باب العتم – جنين – خان يونس – يافا – النقب – غزة – باب حطة – الخليل – قلقيلية – باب الرحمة – رام الله – باب الناظر – الشام – المسجد الأقصى – باب المغاربة – قبة الصخرة – حيفا – صفد – المجدل – دير البلح – بيسان – باب الغوانمة – دير ياسين – باب الأسباط – أريحا – عكا – طبرية – باب السلسلة – رفح – نابلس – بيت المقدس – الناصرة – باب الحديد – النقب – بيت حانون – طولكرم – باب القطانين.

تعليقات الزوّار (2)
  1. يقول غير معروف:

    الوقوف الفعلي مع فلسطين المحتلة ليس بتسمية شوارع أكادير بأسماء احياء فلسطينية هذه ليست الا ديماغوجية حزبية ضيقة

    • يقول المبيض:

      مبتش تصرط ليك ابني عربان الفلسطنيين راهم خوت العربان ابلادكم راها مستعمرة من اولاد عمامكم ليهود هدا راه تاريخ ماشي غير الهضرة ديال العنصرية . . اما فيما يخض تلك الاسطوتنة المشروخة: جبنا ليكم الاسلام : اسمع انت و امثالك ” سئل علي ابن ابي طلاب ” يا علي هل عرفت الله بمحمد ام عرفك محمد بالله ؟ فكان الجواب بمنتهى العلم الرباني حين اجاب علي كرم الله وجهه. لا ذاك و لا ذاك لانه لو دلني اله على محمد لكان ارسل لي ملكا في اذني ليبلغني عن محمد . و لو دلني محمد على الله لكان عندي محمد اوثق من الله لكن الحقيقة ام الله دلني على نفسه في العدم حين قال هل انا ربكم اما محمد فقد دلني على مرادات الله. اما في شان اللغة العربية اليكم ما قاله الرسول الكريم للحشد من العرب الدين كانوا يتامرون ضد الصحابي بلال الحباشي و الصحابي سهيب الرومي و الصحابي سلمان الفارسي حيث يفتخرون عليهم باصولهم العربية و يعيبون على هؤلاء الصابة الثلاثة لغتهم فقال رد الحبيب عليهم في منتهى الحكمة الربانية حيث قال لهم”يا جميعكم ليس لكم الا اله واحد و دين واحد و ان كنتم تتكلمون العربية فانكم لم تاتوا بها من بطون امهاتكم بل تعلمتموها فوف ركبتيها و كل من تعلم العربية فهو عربي

أضف تعليقك