https://al3omk.com/315504.html

بعد هدمه..مستوصف يتحول إلى أطلال ضواحي تزينت-فيديو

تحول مستوصف بمنطقة الكعدة التابعة إداريا للجماعة الترابية أكلو(12كلم غرب تزنيت)، إلى أطلال  وذلك بعد قرار الوزارة الوصية هدمه وتعويضه ببناية جديدة، ولكن لظروف تتعلق بانسحاب المقاول المكلف ببنائه، جعل المشروع اليوم يبدو لزائر المنطقة أنه أمام ركام من الأحجار، وحفر كان من المننتظر أن تكون نواة لأساسات هذه بناية استئفائية تؤمن الخدمات الصحية لأزيد من 2000نسمة من ساكنة المنطقة.

وفي تصريح لعبد الحفيظ ادموح مستشار جماعي واحد أنباء المنطقة، قال هذا الأخير بأن لجنة مكونة من مندوبية وزارة الصحة والجماعة الترابية لأكلو والسلطات المحلية، كانت قد قررت بداية هذه السنة وبالضبط مارس 2018، هدم البناية التي يعود تاريخها إلى منتصف القرن الماضي، ولم تعد صالحة تماما لممارسة مهنة الطب وتقديم الخدمات الصحية للساكنة، في مكان أصبح يشكل خطرا حقيقيا على مرتفقيه، وذلك بسبب انهيار أجزاء كبيرة من سقفه، إضافة إلى الاهتراء الذي طال أساساته، وهي العوامل التي حسمت باتخاد قرار اغلاقه، وهدمه وتعويضه ب ببناية جديدة تتوفر فيها معايير الجودة والسلامة.

وأضاف ادموح في تصريحه لجريدة العمق، بأن الصفقة تم تمريرها مؤخرأ وحاز عليها أحد المقاولين، ولكن لاكراهات تتعلق به، انسحب وترك المستوصف مجرد أطلال بعد هدمه، وارتباطا بالموضوع يضيف ذات المتحدث بأن المستجد اليوم في هذا المشروع المدعم من طرف المكتب الوطني للفوسفاط، ارساء الصفقة الثانية   الثلاثاء الماضي 17 يوليوز على مقاول جديد، ويسشرع في انطلاقة الأشغال في القريب العاجل.

وأضاف ذات المتحدث”منذ أن تم الاعلان عن ان المستوصف غير صالح، تم عقد اتفاقية بين جمعية ادالطالب للتنمية والتعاون، والجماعة الترابية لاثنين اكلو، ووزارة الصحة، بموجبها تم توفير فضاء للممرضة بمقر الجمعية، قصد تقديم الخدمات الصحية للساكنة، في انتظار انتهاء الاشغال بالمستوصف الرئيسي.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك