https://al3omk.com/318888.html

مؤتمر التوحيد والإصلاح يكشف القطيعة التامة بين بنكيران والعثماني

كشف الجمع العام الوطني السادس لحركة التوحيد والإصلاح، الذي انطلقت فعاليته أمس الجمعة بالرباط، عن وجود قطيعة تامة بين عبد الإله بنكيران وسعد الدين العثماني.

وعاينت جريدة “العمق”، خلال افتتاح أشغال الجمع العام تحاشي كل من بنكيران والعثماني السلام بينهما، وذلك بعدما رفض بنكيران الجلوس بالمقاعد المخصصة للضيوف للكبار بالمنصة حيث كان يتواجد العثماني.

وبدوره لم يبادر العثماني إلى النزول من المنصة من أجل السلام على رفيقه بنكيران، وهو ما يبرز سوء العلاقة بين الرجلين، وذلك منذ الخلاف الحاصل بينهما بعد اعفاء الملك لبنكيران من تشكيل الحكومة وتكليفه العثماني للقيام بذلك.

وفي الإطار ذاته أفاد مصدر موثوق، أن بنكيران قطع علاقاته بشكل شبه كامل مع العثماني وجميع وزراء الحزب بالحكومة الحالية وكذا عدد من أعضاء الامانة العامة للحزب، حيث يرفض لقائهم أو التفاعل مع دعواتهم منذ أشهر.

وشهد لقاء حفل الافتتاح لقطة طريفة تمثلت في “اهانة” بنكيران للقيادي بحركة التوحيد والإصلاح امحمد الهلالي، وذلك عندما تقدم الأخير للسلام على بنكيران، غير أن الأخير قابله بجفاء وخطابه بقوله: “أنت لا، سير قلب ليك على شي جرية”.

تعليقات الزوّار (1)
  1. يقول غير معروف:

    😠😠😠😠

أضف تعليقك