https://al3omk.com/324957.html

جماعة يقودها “البام” تقاطع عامل تنغير بسبب تدخله في اختصاصاتها قالت إن العامل "لا يحترم" مقرراتها

أثار تسليم عامل إقليم تنغير عبد الحكيم النجار سيارتين للنقل المدرسي في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لجمعية بدوار “تولوالت”، بجماعة إكنيون، غضب الأغلبية بهذه الأخيرة، والتي أكدت في بلاغ لها أن العامل “لم يحترم قرار المجلس المتخذ في دورة ماي السابقة”.

وقالت أغلبية مجلس جماعة إكنيون التي يقودها حزب الأصالة والمعاصرة، في بلاغ حصلت جريدة “العمق” على نسخة منه، أنها “توصلت بمراسلة رقم 40 بتاريخ 04/01/2018 الصادرة عن عامل إقليم تنغير حول ضرورة تسلم الجماعة لسيارتين للنقل المدرسي المقتناة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، برنامج محاربة الفوارق الاجتماعية والمجالية”.

واسترسلت في البلاغ ذاته، أنه تم إدراج النقطة في جدول أعمال دورة ماي العادية المنعقدة بتاريخ 03 ماي 2018، وصادق المجلس على تسلم السيارتين، ويوم 17 غشت 2018 قام عامل إقليم تنغير بتسليم السيارتين المذكورتين لجمعية دون احترام قرار المجلس المتخذ في دورة ماي السابقة.

وتابعت أغلبية جماعة إكنيون، أن عامل تنغير “قام ببرمجة توسيع شبكة الكهرباء في نفس الدوار في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، برنامج محاربة الفوارق الاجتماعية والمجالية دون استشارة المجلس الجماعي لإكنيون”.

وزادت أنه تم “رصد اعتمالي قدره مليوني درهم في سنة واحدة 2017 لدوار واحد من طرف اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، علما أن الجماعة لديها برنامج عمل صادق عليه عامل إقليم تنغير، وتتكون من 74 دوارا، وتخصص لها اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية لتنمية البشرية 700 ألف درهم سنويا”.

وأمام هذه الوضعية، يضيف البلاغ، عبرت الأغلبية المذكورة عن “استنكارها الشديد لتبخيس عمل المجلس بعدم الأخذ بمقرره”، معلنة “تشبث المجلس بمقرره الذي تمت المصادقة عليه، ومقاطعة كل الأنشطة والاجتماعات الرسمية إلى حين احترام اختصاصات المجلس، خصوصا فيما يتعلق بتداوله في كل ما يرتبط بالتنمية المحلية وأولويته في ذلك، على باقي الجماعات الترابية الأخرى طبقا لمقتضيات القانون التنظيمي 113/14”.

كما طالبت وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت بالتدخل لإرجاع الأمور إلى نصابها، مؤكدة أنها “تركت باب رد المجلس مفتوح للتداول في خيارات أخرى إذا وصلت الأمور إلى الباب المسدود”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك