https://al3omk.com/330828.html

وزارة الثقافة: يمنع التنقيب في الآثار بدون ترخيص وتوفر هذه الشروط دعت لحماية وصيانة التراث الأثري المادي الوطني

أكدت وزارة الثقافة والاتصال في بلاغ صحفي توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، منع كل أعمال التنقيب عن الآثار دون الحصول على رخصة من السلطات الحكومية المكلفة بالشؤون الثقافية.

وقالت في الوزارة في بلاغها “لا يجوز لأي كان القيام دون رخصة، بأعمال الحفر والبحث في الأرض والبحر قصد استكشاف مبان أو منقولات تكون فيها بالنسبة للمغرب فائدة تاريخية أو أثرية أو أنتروبولوجية، أو تهم العلوم التي تعنى بالماضي والعلوم الإنسانية بوجه عام”.

ونهت إلى جميع المعنيين “بضرورة توجيه طلبات الإذن في القيام بأعمال التنقيب عن الآثار أو بالأعمال الجاري عليها حكمها، إلى السلطات الحكومية الممثلة في السلطة الحكومية المكلفة بالشؤون الثقافية، وذلك قبل التاريخ المقرر للشروع في أعمال التنقيب المزمع إنجازه بستة أشهر على الأقل”.

وأضافت “كما يتوجب أن تكتب الطالبات المذكورة في استمارة معدة لهذا الغرض يمكن أن يتسلمها المعنيون بالأمر في المصالح الثقافية الجهوية التابعة للسلطة الحكومية المكلفة بالشؤون الثقافية. وإذ يظل الإذن صالحا للعمل به مدة سنة واحدة تبتدئ من تاريخ فتح الورش”.

ويجوز تجديده عدة فترات مدة كل منها سنة، بشرط أن يطلب ذلك قبل انصرام أجل صلاحية الإذن بثلاثة أشهر. وفي حال انتهاء أجل صلاحية الإذن خلال بحث طلب تمديده مدد بحكم القانون إلى تاريخ البت في الطلب المذكور، على حد تعبير المصدر ذاته.

وأوضحت وزارة الثقافة والاتصال – قطاع الثقافية في بلاغها أن هذه الإجراءات تأتي في إطار الجهود التي تبذلها وزارة الثقافة والاتصال – قطاع الثقافة،  لحماية وصيانة التراث الأثري المادي الوطني،  وكذا تطويره والعمل على تأصيله وتنقيحه، من أجل تحقيق تنمية مجالية مستدامة للقطاع، مشددة على أنها تسهر على تطبيق حقيقي وسليم للقوانين التي من شأنها  تنظيم الورش الأثري بالمغرب.

وأكدت أن الإجراء المذكور منصوص عليه في القانون رقم 22.80 المتعلق بالمحافظة على المباني التاريخية والمناظر والكتابات المنقوشة والتحف الفنية والعاديات.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك