https://al3omk.com/335009.html

5 سنوات سجنا لـ”داعشيات” مغربيات حاولن استقطاب قاصرات الشبكة تضم 4 نساء وشاب وتنشط بـ"فيسبوك"

خديجة أندجار _ صحافية متدربة

قضت المحكمة العليا غرفة الجنايات بإسبانيا، أمس الاثنين، بالحكم على شبكة تضم أربع نساء وشاب، 3 منهم مغاربة، تنشط في مواقع التواصل الاجتماعي بالحبس لمدة أربع وخمس سنوات على التوالي، بتهمة محاولة استقطاب فتيات قاصرات وشباب إلى تنظيم “داعش”، وفق ما أوردته صحيفة الموندو الاسبانية.

وكشفت الصحيفة المذكورة نقلا عن مصادر قضائية، أن المدعي العام مونتيراس، كان قد تقدم بطلب لتخفيض الأحكام الصادرة في حق كل من محمد يواد الذي أدين بـ8 سنوات حبسا، وشيماء بوخريس، وكارولينا بينا، وفوزية محمد، اللتان قضت المحكمة في حقهما بالحبس 7 سنوات، بحجة أن استقطاب الفتيات كان من المدينتين المحتلتين سبتة ومليلية، وذلك بمحاولة إقناعهن بالسفر نحو إسبانيا ثم الالتحاق بتنظيم “داعش” في العراق وسوريا، كزوجات لمقاتلي التنظيم.

وأكدت الصحيفة ذاتها، أن الشبكة بعثت برسائل لقاصرات، تحت عنوان “منا واليك”، حيث يغرر بفتيات قاصرات، بتقديم وعود كاذبة تتمثل في تصوير حياة مثالية رفقة أزواج يقاتلون في بؤر التوتر بالشرق الأوسط.

وأوقفت مصالح الأمن الاسبانية كارولينا بينا في اليوم الذي كان من المقرر أن تسافر فيه إلى تركيا التي يعيش فيها أحد مقاتلي تنظيم داعش، والذي كانت تتواصل معه كارولينا عبر فايسبوك.

وكانت السلطات الاسبانية قد أوقفت فوزية محمد في سنة 2014 عند المعبر الحدودي بني أنصار، وبرفقتها طفلة تبلغ من العمر 14 عاماً، كانت تحاول تجنيدها للقتال في صفوف تنظيم داعش الإرهابي، والتي أخضعت فور توقيفها لعالج نفسي مدة ستة أشهر في إحدى المراكز الاجتماعية بمدينة مدريد.

وفي وقت سابق كان تنظيم داعش يستعمل جهازه الإعلامي بطريقة ذكية لاستقطاب فتيات إلى العراق وسوريا حيث يعدهن بـ”فرسان أحلام” يوفرون لهن حياة سعيدة داخل بيوت في وسط مجتمع نموذجي يرضي الله.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك