https://al3omk.com/335513.html

حملة طبية بفاس لتشخيص سرطان الثدي وعنق الرحم

تنظم الخميس ، بفاس حملة طبية لتشخيص سرطان الثدي وعنق الرحم، يؤطرها نحو 50 طبيبا من المغرب والخارج.

وستجرى هذه الحملة المنظمة على هامش الدورة ال15 للدرس العالي الفرنسي-المغاربي لأمراض الثدي المقرر يومي 28 و29 شتنبر الجاري، بثلاثة مراكز تابعة لمديرية الصحة بفاس، والكائنة بمناطق المسيرة وعين الشقف وسيدي بوجيدة.

وسيتم خلال الحملة التي يشرف عليها طاقم طبي من تخصصات مختلفة، إجراء تحاليل مختصة لفائدة النساء المنحدرات من جهة فاس-مكناس، وفق المنظمين.

ويعتبر الدرس العالي الفرنسي-المغاربي حول أمراض الثدي الذي يعقد للمرة الثالثة بفاس، فرصة للخبراء المغاربة والأجانب للتداول في مستجدات مجال التشخيص وعلاج سرطان الثدي، وفضاء لتبادل الرؤى بين الشباب والأطباء المتمرسين في المجال.

وينتمي مختلف المشاركين وعددهم يقارب 350 طبيبا وخبيرا، لتخصصات مختلفة كالطب العام والجراحة والطب النفسي والعلاج بالأشعة، حيث يقاربون أمراض الثدي من كافة الجوانب.

وحسب إحصائيات حديثة لوزارة الصحة، فإن 40 ألف حالة إصابة بالسرطان يتم تشخيصها سنويا بالمغرب.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك