https://al3omk.com/336380.html

بيضاويون متذمرون من الراوئح الكريهة للقمامة.. ومجلس المدينة يوضح تسببت في "اختناق" عدد من الساكنة

عبر سكان بمدينة الدار البيضاء، عن انزعاجهم من الرائحه الكريهة المنبعثة من “قمامة حد السوالم”، والتي تسببت في “اختناق” الساكنة التي باتت مضطرة لإستنشاق تلك الرائحة المتنة في غياب أي تدخل للجهات المعنية.

وفي هذا السياق، قال نائب عمدة مدينة الدار البيضاء المكلف بقطاع النظافة محمد الحدادي، إن مجلس المدينة غير مسؤول على ما خلفه المطرح العمومي للنفايات، والمتواجد على بعد أمتار قليلة من الطريق الوطنية الرابطة بين مدينتي برشيد و حد السوالم، بالرغم من تضرر البيضاويين من الرائحة.

وأضاف المتحدث في تصريح لجريدة “العمق”، أن المجلس لم يتوصل إلى حدود الآن بأي أمر من السلطات المعنية من أجل التدخل بهذا الخصوص.

وأعرب أحد الساكنة في تصريح لجريدة “العمق”، عن تخوفه من الإصابة بأمراض خطيرة نتيجة استنشاقه رفقة أسرته لروائح جد كريهة يوميا، خاصة وأن النفايات تنضاف إليها الأدخنة الكثيرة المتراكمة، نتيجة إحراق المواد السامة و النفايات التي يستقبلها المطرح يوميا بالأطنان.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك