https://al3omk.com/338193.html

مدير التعليم بتنغير يدعو لإفراغ حجرة دراسية.. ومندوب التعاضدية يندد بمدرسة المضايق

وجه المدير الإقليمي مراسلة لممثل التعاضدية بإقليم تنغير، يدعوه فيها إلى إفراغ حجرة دراسية بمدرسة المضايق تستغلها التعاضدية العامة وتسليمها لمدير المؤسسة، وذلك “في إطار وضع مصلحة المتعلمات والمتعلمين فوق كل اعتبار بعد الخصاص المسجل في الحجرات الدراسية بالمضايق”، وفق تعبير المراسلة.

واتهم محمد ابريجا، مندوب التعاضدية العامة للتربية الوطنية عن إقليم تنغير، المدير الاقليمي للتربية الوطنية باستهداف مصلحة رجال ونساء التعليم بالإقليم بعد طلبه إفراغ حجرة دراسية بمدرسة المضايق التي كانت تستغلها التعاضدية العامة للتربية الوطنية لتقديم خدمة ايداع الملفات المرضية لرجال ونساء التعليم.

وأوضح المتحدث أن المدير الاقليمي “دعا في مراسلة متسرعة وغير مدروسة الموظف المعين بمكتب الاتصال إلى تسليم القاعة عاجلا لمدير مدرسة المضايق الإقليمي دون ايجاد بديل، مستهدفا بشكل فج مصلحة الشغيلة التعليمية”.

وحمل “ابريجا” المدير الإقليمي المسؤولية عن أي توقف محتمل لخدمات مكتب الاتصال، والذي يعتبر مكسبا مهما لنساء ورجال التعليم، واصفا المنطق الذي يتعامل به المدير الاقليمي بـ”المخالف للأعراف الادارية وللعلاقة التي تربط بين مؤسستين، ولا يراعي مصلحة المئات من نساء ورجال التعليم بالاقليم وذوي حقوقهم”.

ودعا مندوب التعاضدية العامة نساء ورجال التعليم إلى الدفاع عن حقهم في الاستفادة من خدمات التعاضدية التي يقدمها مكتب الاتصال والاستعداد لخوض الاشكال النضالية التي يقتضيها الأمر، مناشدا النقابات التعليمية والتعاضديات الشقيقة الممثلة في الإقليم إلى التعبير عن رفضها لاستهداف العمل التعاضدي والتعبير عن موقفها من هذه الممارسات غير المسؤولة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك