https://al3omk.com/338831.html

مندوبية الغابات: 79 ألفا مارسوا رياضة القنص العام المنصرم قالت إنها تعمل على محاربة الصيد غير القانوني

كشفت المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر عن بلوغ عدد القناصة الذين زاولوا رياضة القنص في المجالات المفتوحة للعموم أو بالمجالات المؤجرة لفائدة جمعيات القنص وكذا منظمي القنص السياحي بالمغرب، 79.042 قناصا برسم المتوسط السابق، مسجلا بذلك تزايدا بنسبة 3,5 بالمائة مقارنة بالموسم الذي سبقه، وأزيد من 65 بالمائة منذ موسم 2007-2008.

وأضاف بيان صحفي للمندوبية توصلت “العمق” بنسخة منه، أنه فيما يخص القنص السياحي، الذي يزاول على مساحة تقدر بـ700 ألف هكتار موزعة على 92 قطعة لحساب 2.000 سائحا، موضحا أن المساحات المؤجرة المخصصة لمزاولة هذه الهواية تفوق حاليا 2,8 مليون هكتار موزعة على 1036 قطعة منها 870 قطعة مخصصة للقنص الجمعوي.

وأوضح المصدر ذاته أن 92 قطعة مخصصة للقنص السياحي، و14 قطعة للقنص التعليمي و50 قطعة للقنص الإقليمي و10 قطع على أراض خاصة، مضيفا أن عدد المساحات المؤجرة لهذا الغرض قد انتقل من 565 في موسم 2007-2008 إلى 1036 حاليا، أي بارتفاع يقدر بـ83 بالمائة طيلة عشر سنوات.

وأعلنت المندوبية شروعها منذ شتنبر 2018 باتخاذ عدد من الإجراءات لضمان مرور موسم القنص الجديد 2019-2018 في أحسن الظروف، مضيفة أنها عملت على تنظيم عدد من الورشات التحسيسية على صعيد جميع جهات المملكة للتذكير بجميع الإجراءات المعمول بها خلال هذا الموسم والعمل على حشد جميع الجهود لمراقبة المحميات ومكافحة القنص غير المشروع.

وأكد المصدر نفسه أن المندوبية تقوم جاهدة باتخاذ عدة إجراءات وتدابير لتزويد القطاع بترسانة قانونية وإطار تنظيمي ملائمين من أجل استغلال عقلاني للثروات الوحيشية يراعي الحفاظ على التوازنات الايكولوجية والتنوع البيولوجي.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك