https://al3omk.com/340529.html

“هيئة الرساميل” تجدد مشاركتها في دورة 2018 لأسبوع المستثمر العالمي

تجدد الهيئة المغربية لسوق الرساميل هذه السنة مشاركتها في “أسبوع المستثمر العالمي”، وذلك من خلال برنامج حافل بالأنشطة المتنوعة الموجهة لمختلف الفئات والشرائح الاجتماعية والمهنية المهتمة بسوق الرساميل.

ويشكل “الأسبوع العالمي للمستثمر”، الذي ينظم تحت رعاية‬ ‫المنظمة‬ ‫الدولية‬ ‫لهيئات‬ ‫القيم (‫OICV‬)، موعدا سنويا لتعبئة السلطات المشرفة على تقنين وتنظيم الأسواق المالية عبر العالم، وذلك بهدف المساهمة في مبادرات موجهة للعموم في مجال التربية المالية.

ويتوخى هذا الحدث المساهمة في استيعاب أفضل من طرف العموم للمفاهيم والمصطلحات المرتبطة بالأسواق المالية ودعم كل عمل من شأنه تحسين الثقافة المالية لدى المستثمرين وتعزيز حمايتهم.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

وقد مكنت دورة 2017، التي شاركت فيها الهيئة المغربية لسوق الرساميل، من تعبئة 70 هيئة، وبلغ تأثيرها 100 مليون فرد عبر العالم.

وفي هذا الصدد، صرحت نزهة حيات، رئيسة الهيئة المغربية لسوق الرساميل، بالقول “نحن جد مسرورين بالمشاركة للسنة الثانية على التوالي في عملية من هذا الحجم، والتي تنظم على الصعيد العالمي”.

وبخصوص التربية المالية،أشارت المتحدثة، إلى أن “اهتمامنا بهذا المجال لا يقتصر على تعريف أكبر عدد من الناس بالدور الرئيسي الذي تلعبه الأسواق المالية على مستوى تمويل الاقتصاد، إذ أن التربية المالية توجد في صلب المهام التي تضطلع بها الهيئة المغربية لأسواق الرساميل”.

كما أننا، تضيف المتحدثة، “جعلنا منها محورا رئيسيا ضمن مخططنا الاستراتيجي للفترة2017 -2020. وبالتالي، فإن مشاركتنا في أسبوع المستثمر العالمي ليست حدثا عرضيا ومعزولا، بل تندرج في سياق عمل دؤوب يمتد طوال السنة تقوم به الهيئة المغربية لسوق الرساميل بهدف توفير التربية المالية للمدخرين الحاليين والمستقبليين، وذلك بهدف تمكين المستثمرين من التوفر على فهم أفضل لسوق الرساميل والامتيازات والمخاطر المرتبطة بالاستثمار في الأدوات المالية”.

 

 

 

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك