https://al3omk.com/340928.html

تقرير: المغاربة “مفرنسون” أكثر من الجزائريين .. وبوعلي: غزو حقيقي تقرير المنظمة الدولية للفرنكوفونية

على عكس الاعتقاد السائد لدى المغاربة حول أن أشقاءهم الجزائريين هم الأكثر تحدثا باللغة الفرنسية بحكم كون الجارة الجزائر كانت مستعمرة فرنسية لقرن و30 عاما، كشف تقرير دولي أن المغاربة يستخدمون الفرنسية في حياتهم اليومية أكثر من الجزائريين.

ووفق تقرير للمنظمة الدولية للفرنكوفونية، فإن المغاربة يستخدمون اللغة الفرنسية في حياتهم اليومية بنسبة 35 في المائة أكثر من الجزائريين 33 في المائة، في حين تسيّد التونسيين المنطقة المغاربية من حيث استخدام لغة موليير بنسبة 52 في المائة.

وتوقع التقرير الذي سيقدمه الأمين العام للمنظمة “ميكائيل جان” اليوم الخميس في افتتاح القمة 17 في “إيرفان”، أن تكون القارة الإفريقية الأكثر استخداما للغة الفرنسية بالعالم، مضيفا أنها تعد اللغة الخامسة من حيث الاستخدام في العالم بعد اللغة الصينية والانجليزية والاسبانية والعربية.

وفي هذا السياق، قال رئيس الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية، فؤاد بوعلي، إنه “يجب البحث أولا في معايير هذا الاستطلاع أو هذه الدراسة، وكيف توصلت هذه المنظمة الفرنكوفونية إلى هذه النتائج لأنه في بعض الأحيان تكون هناك دراسات غير مبنية على معطيات دقيقة والغاية منها شيء آخر وهو تأكيد البعد الفرنكوفوني للمغرب”.

وتابع بوعلي في تصريح لجريدة “العمق”، أنه “إذا سلمنا بما جاء في هذه الدراسة فهذا دليل على أن المغرب يعيش غزوا فرنكوفونيا حقيقيا على جميع المستويات، مما يهدد اللحمة الاجتماعية والهوية الوةطنية للمغاربة”.

وأردف المتحدث، أن “السيطرة الفرنكوفونية على المستوى الاجتماعي والاقتصادي، وهذه السرعة الدؤوبة التي تحاول بها الحكومة فرنسة كل ما هو مغربي، يجعل من المغرب والمغاربة عرضة لغزو حقيقي يؤذي بهم إلى فقدان هويتهم وانتمائهم.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك