https://al3omk.com/342761.html

ولاية أمريكية تحتفي بكناوة والقفطان المغربي إلى جانب إيلندا والبرازيل وإيثوبيا

احتفت الدورة الثانية من المؤتمر الدولي لأليكساندريا بولاية فيرجينيا الأمريكية بثقافة عدد من البلدان من ضمنها المغرب،بهدف الترويج للتنوع الثقافي والتقاليد العريقة.

وشاركت فرقة “غناوة” المغربية في تنشيط سهرات المهرجان، بقيادة حسن حكمون، كما تم تنظيم معرض للزي التقليدي المغربي “القفطان”.

وقالت مديرة شعبة البرامج الإقليمية بالولاية لاورانس، أن منظمة التظاهرة “فخورون بالتوفر في مدينة أليكساندريا على جالية منفتحة ومتنوعة تتشكل من أزيد من 100 جنسية”، مشيرة إلى أن المهرجان الذي يتزامن مع الاحتفال بشهر التنوع، يشكل أرضية للاحتفال بكل هذه الثقافات، والاحتفاء بقيم الانفتاح والتسامح.

كما أوضحت لاورنس بأن أليكساندريا استقبلت شهر أبريل 2015 معرض “أيام المغرب” الذي هدف على مدى 4 أيام إلى إبراز الثقافة المغربية بمختلف تجلياتها (الموسيقى، الرقص، الطبخ، الصناعة التقليدية)، مؤكدة أن الدورة الثانية من المعرض ستنعقد في ربيع سنة 2017.

محمد الحجام، رئيس الشبكة المغربية الأمريكية الراعية للمهرجان، أكد أن المشاركة المغربية في هذا الموعد الثقافي تشكل “وسيلة من أجل تعزيز العلاقات بين المغرب والولايات المتحدة التي تتميز سلفا بتشعبها وغناها”، موضحا أنها ترمي أيضا إلى “تشجيع الحوار والتفاهم والصداقة بين شعبي البلدين”.

واختارت إدارة المهرجان، الذي عرف مشاركة العديد من بلدان العالم أبرزها إيرلندا وبوليفيا وأرمينيا والبرازيل وإثيوبيا، تخصيص موقع بارز لمجموعة من الأروقة لتقديم منتجات تقليدية مغربية متنوعة (أثاث، خزف، حلي، طبخ وغيرها).

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك