https://al3omk.com/344908.html

المغرب يمثل إفريقيا في كأس العالم لمراقبي الجو وسط تجاهل رسمي تحتضنها الولايات المتحدة الأمريكية

يستعد الفريق الوطني للمراقبين الجويين للمشاركة في كأس العالم للمراقبين الجويين في دورتها الثامنة التي تحتضنها الولايات المتحدة الأمريكية، خلال الفترة الممتدة من 4 إلى 10 نونبر المقبل، وذلك في أول مشاركة للمغرب وإفريقيا في هذه البطولة الدولية، وسط “تجاهل رسمي” من طرف الجهات الحكومية المعنية.

الفريق الوطني للمراقبين الجويين لكرة القدم الذي تشرف عليه جمعية نادي المراقبين الجويين بالمغرب، قام بمراسلة كل من وزارة الشباب والرياضة ووزارة السياحة والنقل الجوي والجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، إضافة إلى جهة الدار البيضاء سطات وعصبة كرة القدم بالجهة ذاتها، من أجل إشعارهم بالمشاركة وطلب التحفيز والتشجيع المعنوي، “لكن دون أي تجاوب”.

وأوضح يونس عزدي أحد أعضاء الفريق الوطني المغربي للمراقبين الجويين، أن هذه هي أول مشاركة للمغرب وإفريقيا في هذه التظاهرة العالمية التي ستقام بولاية لاس فيغاس الأمريكية، مشيرا إلى أن “الفريق المغربي هو الوحيد غير المدعوم من طرف سلطات بلاده، لدرجة أن اللجنة المنظمة استغربت عدم تقديم دعم لنا من طرف الجهات الرسمية بالمملكة”.

وقال عزدي في تصريح لجريدة “العمق”، إن فريقه كان يريد دعما معنويا فقط من خلال تحفيز وتشجيع المراقبين الجويين المشاركين في البطولة العالمية والتواصل معهم، نظرا لأن أعضاء الفريق تكفلوا بجميع مصاريف التأشيرة والسفر وغيرهما، لافتا إلى أن الهدف من مشاركة الفريق هو إبراز اسم المغرب وعدم ترك مقعد المملكة فارغا في هذه البطولة.

وتابع قوله: “الفيدرالية الدولية لجمعيات المراقبين الجويين تفهمت وضعنا بالنظر إلى التكاليف الباهضة للمشاركة، والسلطات الأمريكية سهلت إجراءات حصولنا على التأشيرة، ومشاركتنا كانت بمبادرة منا ونحن جد سعداء لذلك لأننا نمثل بلدنا، رغم أن أغلبية أعضاء الفريق صُدموا بتجاهل ولامبالاة المسؤولين المغاربة”، مشددا على أن الهدف من المشاركة ليس هو الربح المادي.

وكشف المتحدث أن فرقا بالقارة الأمريكية خاصة بساحل العاج والكاميرون، استحسنوا مبادرة الفريق المغربي وراسلو جمعية نادي المراقبين الجويين بالمغرب من أجل التنسيق لنقل تجربة إقامة البطولة بالقارة الإفريقية كتظاهرة قارية دورية.

وأردف بالقول: “تواصلنا مع الفيدرالية الدولية للعبة من أجل طلب تنظيم البطولة بالمغرب، إلا أننا لم نستمر في الإجراءات بسبب تخوفنا من خذلان المسؤولين المغاربة لملفنا، لأن احتضان المغرب لكأس العام للمراقبين الجويين يتطلب دعما وانخراطا رسميا”.

يُشار إلى أن كأس العالم للمراقبين الجويين هي بطولة دولية تشرف عليها الفيدرالية الدولية لجمعيات المراقبين الجويين عبر العالم، وتقام ضمنها بطولة بالقارة الأوروبية وأخرى بالقارة الإفريقية، فيما تغيب هذه البطولة عن القارة الأمريكية.

وتحاول الولايات المتحدة الأمريكية من خلال استضافتها للدورة الثامنة من البطولة، إبراز أحقيتها بتنظيم كأس العالم لكرة القدم 2026 الذي فازت به أمام المغرب، عبر تنظيم بطولات موازية وتيسير سهولة وصول الفرق والمشجعين.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك