https://al3omk.com/347888.html

شبيبة وادي زم تصف أوضاع المدينة بالمزرية وتطالب بتسوية ملف الفريق مطالب بايجاد حول ملائمة في مجال التشغيل لمواجهة البطالة

أعلنت الشبيبة العاملة المغربية بوادي زم في بيان توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، رفضها لما وصفتها بـ “لأوضاع المتأزمة التي تعرفها مدينة وادي زم على المستوى التنموي وانعكاساتها المدمرة على الشباب”، وفق تعبير البيان.

وطالبت الشبيبة في البيان ذاته إيجاد حلول ملائمة في مجال التشغيل لمواجهة البطالة المستشرية في صفوف الشباب الحامل للشواهد والسواعد بالمدينة، وكذا الاهتمام بطفولة المدينة وتمكينهم من استغلال فضاءات الترفيه القليلة المتاحة.

البيان ذاته شدد على ضرورة التدخل لصيانة القاعة المغطاة الحديثة وفتحها بالمجان أمام الشباب والفرق الرياضية للمدينة، والإسراع في إخراج دار الثقافة إلى حيز الوجود بعد الأشغال التي امتدت فيها لسنوات عديدة.

وفي سياق آخر حملت الشبيبة مسؤولية الأحداث المشينة التي عرفتها مقابلة كرة القدم بين فريقي نادي سريع وادي زم والرجاء البيضاوي لعدة جهات دون ان تذكرها بالاسم، معبرة عن امتعاضها من الأحكام القاسية في حق الأشخاص المتهمين في أحداث الشغب، التي شهدتها مباراة سريع واد زم ضد الرجاء الرياضي، في 7 أكتوبر الجاري، برسم ربع نهائي نيل كأس العرش، مطالبة بتسوية هذا الملف.

ولم يفوت شباب وادي زم الفرصة لإعلان تضامنهم المطلق مع ضحايا حادث قطار بولقنادل وتعازيه لعائلات الضحايا مطالبا بالكشف عن الأسباب الحقيقية للحادث، كما أعلنوا تضامنهم مع مجموعة من الفئات العمالية (مهنيو دراجات النقل (تربيرتور) بأبي الجعد، عاملات وعمال المناولة، عمال الإنعاش الوطني).

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك