https://al3omk.com/348884.html

افتتاح المنتدى الاجتماعي العالمي للهجرة بمشاركة مغربية بالمكسيك

افتتحت أمس الجمعة، بالعاصمة مكسيكو الدورة الثامنة للمنتدى الاجتماعي العالمي للهجرة، بالدعوة إلى بلورة تصور إنساني جديدة لهذه الظاهرة يقوم على الإدماج واحترام حقوق الأفراد والأسر وبناء عالم بلا حدود.

ويحضر هذا اللقاء المئات من المشاركين من مختلف بلدان العالم، بينها المغرب، الممثل بوفد يضم ممثلين عن جمعية ضحايا الطرد التعسفي من الجزائر ومنتدى بدائل المغرب.

ويشمل برنامج الدورة الثامنة من هذا اللقاء العالمي، الذي يشكل فرصة لإطلاق تفكير حول قضايا الهجرة ، نحو مائة نشاط يروم الدفع بمسلسل جديد للهجرة وتبادل التجارب بشأن معاناة المهاجرين في عالم يشهد تغيرا مطردا.

ويناقش المشاركون في أنشطة هذه الدورة، على مدى ثلاثة أيام، مواضيع تهم، على الخصوص، “حقوق الإنسان والحقوق العمالية والنقابية، والإدماج الاجتماعي، والترحيب والتنقل” و”الهجرة والنوع” و”الهجرة وحقوق الأرض الأم، والتغير المناخي” و”الشتات كفاعل في التغيير”.

وأكد المتدخلون في الجلسة الافتتاحية للمنتدى أن هذا الحدث يستحضر المبادئ التوجيهية التي سطرتها المنتديات الاجتماعية السابقة حول الهجرة، والمؤتمر العالمي للشعوب من أجل عالم بلا جدران ومواطنة كونية (بوليفيا، يونيو 2017) ومقترحات الفاتيكان حول الهجرة واللاجئين.

وبعد إدانتهم لتفاقم سياسات بناء جدران مكافحة الهجرة والعنصرية ورفض الآخر وإغلاق الحدود، أشاد المتدخلون بمبادرة تنظيم المؤتمر الحكومي الدولي لاعتماد الميثاق العالمي من أجل هجرة آمنة ومنظمة ومنتظمة، يومي 10 و11 دجنبر المقبل بالمغرب.

ودعوا، في هذا الصدد، إلى تضافر جهود جميع الفاعلين، لاسيما جمعيات المجتمع المدني، لحماية حقوق المهاجرين والنهوض بها، والتعبئة من أجل بناء عالم أكثر عدلا.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك