https://al3omk.com/351008.html

توضيح واعتذار

نشرت جريدة “العمق” يوم الخميس 8 نونبر 2018، مقالا تحت عنوان: “رئيسة نساء البام تصف زميلها في الحزب بالكلب” مع صورة للسيدة المعنية، والحال أن صاحبة الصورة ليست رئيسة نساء البام بل النائبة الأولى لرئيسة المنظمة المذكورة.

وبهذا، تقدم جريدة “العمق” اعتذارها إلى السيدة رجاء أزمي حسني رئيسة نساء حزب الأصالة والمعاصرة عن الخطأ الذي تسرب إلى الخبر عن دون قصد، خاصة وأن المدعوة نادية الرحماني موضوع المقال كانت رئيسية لنساء البام بالنيابة سابقا، بحسب ما قدمها الموقع الرسمي للحزب.

 

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك