https://al3omk.com/357777.html

اتهامات بالارتشاء بين قاضي ومحامية في جلسة علنية بمكناس حالة من الفوضى عمت القاعة

محمد اهرمش – مكناس

تبادل قاضي ومحامية بالمحكمة الابتدائية بمكناس، أمس الخميس، اتهامات خطيرة وغير مسبوقة بالارتشاء خلال جلسة علنية، وذلك أثناء جلسة النظر في قضية بها معتقلين، بعدما رفض القاضي الاستجابة لطلب المحامية بالحصول على السراح المؤقت لموكليها المعتقلين، رغم توفرها على تنازل المطالبين بالحق المدني، مما أثار غضبها ضد القاضي.

وبحسب مصادر جريدة “العمق”، فإن الواقعة حدثت بين القاضي رئيس جلسة الجنحي التلبسي من جهة، ومحامية من جهة ثانية، حيث وجه القاضي رئيس الجلسة العلنية اسفسارا للمحامية أمام الحضور، بالقول: “هل التنازل يكفي للمعتقلين حصولهم على السراح المؤقت؟”

سؤال القاضي دفع المحامية للرد قائلة: “نعم جار العرف والعادة أن يحصل ذلك، بعد التنازل في القضية”، فرد عليها القاضي بالقول: “واش أنا قبضت شي فلوس باش نعطيهم السراح”، مشيرا إلى أن هذا الكلام الأخير قالته المحامية للمعنيين بالأمر على أساس أن القاضي تلقى أموالا مقابل سراحهم ولم يوفي بوعده.

وأفادت المصادر ذاتها أن الوضع تطور لتعمى الفوضى في القاعة وسط تبادل للسب والشتم، مشيرة إلى أن ما وقع أمر غير بمسبوق بمحكمة مكناس، “وهو الشئ الذي أصاب المحامية بحالة هستيرية، حيث وجهت اتهامات خطيرة للقاضي، ما أدى إلى رفع الجلسة مؤقتا”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك