https://al3omk.com/358533.html

خط الشهيد يدعو المغرب والجزائر للدخول في مفاوضات جدية طالب مجلس الأمن بإشراكه في لقاء جنيف

دعت اللجنة التنفيذية للجبهة الشعبية خط الشهيد كلا من المغرب والجزائر للدخول في مفاوضات جدية لجعل حد لهذا النزاع، الذي رأت أنه، طال أكثر من اللازم، مطالبة المجتمع الدولي والأمم المتحدة لبعث مراقبين دوليين مستقلين للمخيمات للتأكد من كل ما يحدث هناك.

وطالب بيان خط الشهيد حول “طاولة جنيف”، توصلت “العمق” بنسخة منه، مجلس الأمن لدعوة خط الشهيد للمشاركة في الطاولة المستديرة التي ستعقد بجنيف يومي 4 و5 ديسمبر باعتباره يمثل الفئات الشعبية الصحراوية المتضررة من النزاع.

وحسب المصدر ذاته، وجهت اللجنة التنفيذية لخط الشهيد دعوة عاجلة وملحة للأمين العام للأمم المتحدة كوهلر والأعضاء الدائمون في مجلس الأمن، للسماح لها بالمشاركة في هذه الطاولة، باعتبارها المعارضة الوطنية الصحراوية الوحيدة حتى الآن التي لديها برنامج سياسي واضح من أجل تحقيق العدالة والديمقراطية داخل البوليساريو.

واعتبر المصدر نفسه القيادة الحالية للجبهة، “غير شرعية” إذا ما أصرت على مواصلة تمسكها بالسلطة عبر المؤتمرات المسرحية، وعدم فتح الحوار الوطني، موضحا أنه إذا أصرت على ذلك فهي ليست مخولة للتفاوض أو التحدث باسم الشعب الصحراوي.

يذكر أن اللجنة التنفيذية للجبهة الشعبية خط الشهيد عقدت اجتماعا طارئا، يوم 02 دسمبر 2018، على ضوء المستجدات الوطنية والجهوية والدولية، لمدراسة معمقة للمستجدات، وبناء على تقارير تمثيليات التنظيم، وبعد دراستها لقرار مجلس الأمن الذي دعا عبر كوهلر، للطاولة المستديرة بجنيف، يومي 4 و5 من الشهر الجاري، بين قيادة البوليساريو والمغرب والجزائر وموريتانيا.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك