https://al3omk.com/360585.html

بعد فضيحة “الديدان” .. عامل ينظف مستودع الأموات بالداخلة ليلا (فيديو) أسر تحتج ضد الوضع الصادم بالمستودع

توصلت جريدة “العمق” بمقطع فيديو، يوثق لحظة قيام أحد الأشخاص خلال ساعة متأخرة من ليلة أمس الخميس، بتنظيف مستودع الأموات المتواجد بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بمدينة الداخلة، وذلك على خلفية الضجة التي خلفتها قضية تعفن الجثث داخل المستودع بسبب الإهمـال ونظام التبريد المعطل.

وكانت مجموعة من الأسر قد نظمت وقفة احتجاجية أمام المستشفى المذكور بمشاركة بعض الأطر الطبية، من أجل التنديد بالوضع الكارثي والصادم الذي يعيشه مستودع الأموات، والمتمثل في نهش الديدان للجثث وتعفنها ما أدى إلى انبعاث روائح كريهة، إلى جانب تراكم الجثث بسبب محدودية الطاقة الإستعابية للمستودع، أمام عجز إدارة المستشفى عن تجاوز هذا الوضع، بالرغم من تقدم مجموعة من الجمعيات بشكايات عديدة للجهات المسؤولة، بهدف وضع حد لهذه “الفضيحة”.

وحسب ما صرح به أب أحد الضحايا لجريدة “العمق”، فإنه اضطر بنفسه إلى وضع جثة ابنه الذي توفي بحادث غرق قارب للصيد فوق جثة أخرى، مشيرا إلى أنه لم يتمكن إلى حدود الساعة من دفن إبنه، بسبب الغياب المتكرر للطبيب الشرعي المسؤول عن عملية التشريح، وإصدار تصريـح بالدفن قبل تسليم الجثة لذويها.

يذكر أن مدينة الداخلة اهتزت قبل أيام قليلة، على وقع انتشار مقطع فيديو صادم من داخل مستودع الأموات، يوثق نهش الديدان للجثث، إلى جانب انتشار بقع الدم بأرجاء المستودع.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك