https://al3omk.com/360675.html

المجلس الإقليمي لتيزنيت يكرم قيوح “شيخ الاستقلاليين” بسوس (فيديو) المجلس تسيره أغلبية تجمعية

حظي الحاج علي قيوح شيخ الاستقلاليين بجهة سوس ماسة، بتكريم من رئيس المجلس الاقليمي لتيزنيت عبد الله غازي، يوم أمس الخميسن خلال أشغال الدورة الثالثة، لمجلس الجمعية العامة لأعضاء الغرفة الفلاحية لجهة سوس ماسة.

وقدم المجلس الاقليمي لتيزينت هدية تذكارية لقيوح، اعترافا بدوره ومجهودجاته في النهوض بالقطاع الفلاحي، ولما لعبه كذلك كفلاح ومستثمر وكرجل سياسية لعقود. 

وحضر حفل التكريم، كل من عامل اقليم تيزنيت، ورئيس جامعة الغرف الفلاحية، والكاتب العام للعمالة، والبرلمانيين والمنتخبين، ورؤساء المصالح الخارجية الجهوية والاقليمية وأعضاء الغرفة وفعاليات مدنية وإعلامية.

وأعرب قيوح في كلمته، عن سعادته بهذا التكريم، متمنيا التوفيق لرئيس المجلس الاقليمي في مهمته ومسيرته، مشيرا بأهمية القطاع الفلاحي، كأحد أعمدة الإقتصاد بجهة سوس ماسة.

من جهته، أشاد عبد الله غازي رئيس المجلس الإقليمي لتيزنيت، في كلمة بالمناسبة، بتدخلات الغرفة الفلاحية في المجال الفلاحي والتنمية بصفة عامة، على مستوى برنامج مخطط المغرب الاخضر، وغيره من البرامج الأخرى، التي يتم توطينها على مستوى الجهة أو الإقليم.

ونوه غازي، بما تحقق في هذا القطاع، سواء في المجال النباتي بمختلف سلاسله، “الزيتون، أركان واللوز …”، وتوفير تجهيزات السقي واستصلاح الاراضي والانتاج الحيواني بمختلف سلاسله، دون إغفال ما تنجزه الوزارة من مسالك قروية وعمليات أخرى، مثل التحفيظ الجماعي، وما تحقق في إطار برنامج تنمية المراعي وغيره من البرامج.

وخلال الدورة، تمت المصادقة على محضر الدورة العادية الثانية المنعقدة بتاريخ 18 يوليوز 2018، وكذلك المصادقة على ميزانية الغرفة الفلاحية لجهة سوس ماسة لسنة 2019، والتي اعتبرها بعض المتدخلين ميزانية هزيلة، لا ترقى بجهة سوس بالاضافة إلى التطرق إلى مواكبة مشروع مخطط الاخضر.

كما ناقش  الحاضرون، اشكاليات قطاع الفلاحة، خاصة تداعيات الرعي الجائر و الخنزير البري، على المناطق الفلاحية، والخسائر التي الحقت بها، وانتهى الاجتماع بتقديم عرض حول ما حققه القطاع الفلاحي على مستوى الجهة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك