https://al3omk.com/378116.html

أساتذة “الزنزانة 9” يعودون للاحتجاج ويعلنون إضرابا لأسبوع بالرباط من 18 فبراير إلى 23 فبراير المقبل

بعد التدخل الأمني الذي عرفته مسيرة التنسيقية الوطنية لأساتذة الزنزانة 9 التي نظمت يوم الثاني من يناير الجاري، تستعد التنسيقية للاحتجاج من جديد بشوارع الرباط، حيث أعلنت عزمها خوض إضراب وطني لمدة أسبوع يبدأ يوم 18 من فبراير المقبل، ويستمر إلى غاية الـ23 من نفس الشهر.

وذكر بيان التنسيقية الوطنية لأساتذة “الزنزانة 9″، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، أن أسبوع الإضراب سيكون مصحوبا باعتصام ممركز بالرباط، “احتجاجا على ما وصف بسياسة التسويف والمماطلة التي تنهجها وزارة التربية الوطنية تجاه ملف الأساتذة المنضوين تحت لواء التنسيقية”.

البيان ذاته أشاد بـ”المحطة النضالية الوحدوية التي تم تجسيدها يوم الـ 3 من يناير الجاري”، معلنا استعداد التنسيقية لخوض أي خطوة نضالية في إطار اتحاد التنسيقيات التعليمية، مستنكرا في الوقت ذاته ما وصفها بـ”سياسة التضييق على مناضلات ومناضلي التنسيقية”.

كما استنكرت التنسيقية “الإجهاز على حقوق وحريات الشغيلة التعليمية، من قبيل حق الإضراب عن العمل وحق التظاهر والاحتجاج السلمي التي يكفلها الدستور وكل المواثيق الدولية”، يضيف البيان.

ووجهت التنسيقية في البيان ذاته، “تحيتها العالية لكافة الهيئات النقابية على دعمها المتواصل”، داعية إياها إلى “تحمل مسؤولياتها التاريخية في الدفاع عن ملفها العادل وتحقيق مطالبها وعلى رأسها الترقية الفورية والاستثنائية بأثر رجعي ومالي منذ موسم 2012/2013”.