https://al3omk.com/397925.html

إحتمالات مثيرة تنتظر الرجاء البيضاوي وحسنية أكادير للتأهل

بعد سلسلة مباريات دوري المجموعات من كأس الإتحاد الإفريقي، حانت ساعة الفصل والحسم في الطرف الذي سيرافق نهضة بركان لدور ربع نهائي المسابقة الإفريقية، الذي ضمن هو الأول مقعدا له بعد مستوى رائع قدمه أبناء المدرب الجعواني، الذي حاول تدارك خيبة وقلة حيلته الموسم الماضي أمام فيتاكلوب.

وبالعودة لبطاقة التأهل التي ستلعب بين ثلاث فرق حسنية أكادير والرجاء البيضاوي إضافة لنادي أوتوهو الذي يملك نسبيا مصيره بيده في حين النادي الأخضر فمحتم عليه الفوز على أتوهو وإنتظار هزيمة أو تعادل للفريق السوسي، الذي بدوره بحاجة للفوز على الفريق البركاني ووضع عين ثانية على لقاء الرجاء ضد أوتوهو وإنتظار إنتهاءها بتعادل على الأقل.

كلها إحتمالات وفرضيات ستجعل صراع البقاء مشتعلا على أشده بين الفرق الثلاث، هذا دون الحديث عن الجانب البشري الذي سيفتقد فيه كل من الفريق السوسي والنادي الأخضر لدعائم أساسية ويتعلق الأمر باللاعب باعدي من جانب الحسنية بداعي الإيقاف وبدر بانون وإلياس الحداد من جانب النسور الخضر.

جدير بالذكر أن اللقائين الحاسمين سيجريان يوم الأحد في تمام الساعة الثانية زوالا.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك