https://al3omk.com/398846.html

هيئات طلابية ترفض القانون الإطار .. وتقدم عريضة لرئاسة الحكومة دعت العثماني للتراجع عن المشروع

خرجت التنسيقيات الوطنية لطلبة الطب والهندسة والمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية، بصوت واحد للتعبير عن رفضهم التام لمشروع القانون الإطار 51.17 المتعلق بالتعليم، مستنكرين ما سموه “الانفرادية في اتخاذه دون الرجوع للقاعدة المعنية به”.

وعبرت كل من التنسيقية الوطنية لطلبة الطب، والتنسيقية الوطنية للطلبة المهندسين، والتنسيقية الوطنية لطلبة المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية، في بلاغ مشترك، حصلت جريدة “العمق” على نسخة منه، عن “رفضهم وبشكل تام مجموعة من المقتضيات التي جاء بها مشروع القانون الإطار 51.17، لأنه يمس أسر طلبة التعليم العمومي، بما اصطلح عليه بـ”الأسر الميسورة” خلال المادتين 45 و48″.

وطالبت التنسيقيات الثلاثة “البرلمان المغربي برفض بنود القانون الإطار والحكومة المغربية بالتراجع عن هذا المشروع والعمل على إصلاح جذري لقطاع التعليم، والأخذ بعين الاعتبار حقيقة فشل مجموعة من المشاريع السابقة بخصوص منظومة التربية والتعليم والتكوين والبحث العلمي”.

وأضافت الهيئات بالقول إن مشروع القانون الإطار “لم يظهر سوى نية واضحة لتخلي الدولة على هذا القطاع الذي يعد قاطرة كل تقدم وازدهار، وهذا واضح من خلال سعيها الدؤوب إلى خوصصة التعليم العالي والثانوي وبالتالي التضييق على مؤسسات التعليم العمومي”.

كما أطلقت تنسيقية طلبة الطب والمهندسين، حسب البلاغ، “حملة وطنية بجميع كليات الطب والمعاهد والمدارس العليا للمهندسين، يوم الإثنين المنصرم، من أجل التوقيع على عريضة وطنية ضد المشروع، قصد تسليمها إلى رئاسة الحكومة”.

وأشارت التنسيقيات إلى أنهم”مستعدون لتجسيد خطوات ميدانية مشتركة قصد مواجهة كل ما يمس جودة ومجانية التعليم”، وفق المصدر ذاته.

تعليقات الزوّار (1)