https://al3omk.com/404231.html

هروب جماعي لقاصرين من مركز اجتماعي ببنسليمان.. والمديرة تستقيل وصل عددهم 26 نزيلا

يعيش مجموعة من الأحداث الفارين من مركز حماية الطفولة ببنسليمان، وضعا مأساويا بأحياء الدار البيضاء الهامشية، حيث يتخذون من البنايات المهجورة مسكنا، يبنما يعتمدون على التسول لكسب قوت يومهم.

وقرر مجموعة منهم الفرار من مركز الرعاية والعيش اتخاذ الحدائق والشوارع والأماكن المهجورة مسكنا لهم، جراء تعرضهم “للظلم والمعاناة داخل مركز الرعاية”، حسب قولهم، حيث وصل عددهم 26 نزيلا.

وانتشرت صور للقاصرين الفارين على مواقع التواصل الاجتماعي، توثق لوضعهم الذي وُصف “بالمأساوي”، بينما كشفت مصادر أن مديرة المركز قدمت استقالتها قبل فترة بـ”سبب عدم تمكنها من تسيير المؤسسة إثر نشوب خلاف مع الموظفين”.

يذكر أن نزلاء مركز الرعاية الاجتماعية بمدينة بنسليمان، أغلبهم ضحايا التشرد والإهمال أو أصحاب جنح تم نقلهم للمركز  وفق أحكام قضائية.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك