المغاربة يهجرون إذاعة “ميدي 1”.. ومصدر: أخطاء التحرير تقتل المؤسسة
https://al3omk.com/422804.html

المغاربة يهجرون إذاعة “ميدي 1”.. ومصدر: أخطاء التحرير تقتل المؤسسة احتلت المرتبة السابعة من أصل 16 إذاعة بالمغرب

كشفت الأرقام التي نشرتها مؤسسة “ماروك متري” حول نسب مشاهدة الإذاعات بالمغرب، عن تراجع إذاعة “ميدي 1” في الترتيب، إذ لم تتجاوز حاجز 6.6 في المائة خلال الفترة ما بين يناير ومارس من هذا العام، وهو ما جعلها تعجز عن تخطي إذاعات خاصة أخرى لا تتوفر على ميزانية وتاريخ الإذاعة الطنجاوية.

وكشفت أرقام مؤسسة “ماروك متري”، عن تصدر إذاعة محمد السادس للقرآن الكريم نسب المشاهدة بـ 14.4%، تليها “ميد راديو” بـ12.95%، ثم “هيت راديو” بـ10.14%، و”إم إف إم” في المركز الرابع بـ8.12%، و”أصوات” بـ7.65%، والإذاعة الوطنية بـ6.82%، فيما حلت “ميدي 1” في المرتبة السابعة من أصل 16 إذاعة عمومية وخاصة بالمغرب.

مصدر من داخل الإذاعة أوضح لجريدة “العمق”، أن هذه النتيجة “لم تكن مفاجئة لطاقم المؤسسة، وهي تكرس تراجع “ميدي 1” منذ عدة سنوات، حيث أخفقت في كسب ود المستمعين بشبكة برامج متنوعة تواكب أذواقهم، وظلت تعيش على أمجاد الماضي دون تطوير”، وفق تعبير المصدر.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن الصحافيين والعاملين بالإذاعة، يُرجعون أسباب هذا التراجع إلى “سوء تدبير القائمين على المؤسسة وخنق روح المبادرة والإبداع لدى الصحافيين، وهو ما دفع عددا منهم إلى الرحيل نحو مؤسسات أخرى، كما أن الأخطاء التحريرية الفادحة التي ارتكبتها المؤسسة مؤخرا، آخرها وسم المقاومة الفلسطينية بالإرهاب، أثر بشكل كبير على سمعة المؤسسة وصورتها لدى الجمهور”.

وكانت الصحافية الفرنسية جولي غوسلان التي تعمل بإذاعة “ميدي 1″، قد انتقدت على المباشر، ظروف العمل داخل الإذاعة التي يديرها حسن خيار، معبرة عن استيائها لكون “جميع أعضاء التحرير يشتغلون بدون طابعة منذ أيام، رغم مطالبنا وشكاياتنا المتكررة”، وفق تعبيرها، قبل أن تقدم استقالتها من الإذاعة بعد يوم واحد من تصريحها.

من جهة أخرى، أفادت جريدة “أخبار اليوم” أن شبح الأزمة المالية عاد ليخيم على قناة “ميدي 1 تي في” على الرغم من تطمينات إدارة القناة، كاشفة أن مفاوضات تجري لتفويت جزء كبير من رأسمال القناة إلى خواص، إذ تحدثت المصادر عن احتمال دخول الملياردير عثمان بنجلون على الخط من أجل حيازة أغلب أسهم القناة.

وكان المدير العام لقناة “ميدي 1 تيفي” حسن خيار، قد قدم الحصيلة السنوية لقناته بشكل مغلق وبعيدا عن أعين الصحافة، وذلك خلال اجتماع داخلي أثناء الإفطار بأحد فنادق مدينة طنجة يوم الإثنين الماضي، عوض التواصل مع الرأي العام عبر بلاغ رسمي كما كان يفعل.

وأوضح مصدر من داخل القناة، أن مدير القناة لجأ إلى مؤسسة أجنبية مثيرة للجدل من أجل قياس نسب المشاهدة عوض مؤسسة “ماروك ميتري” المغربية، مشيرا إلى أن “ميدي 1″ أعلنت عن تفوقها كقناة إخبارية على باقي القنوات الدولية خاصة الجزيرة و”فرانس 24” في نسب المشاهدة داخل المغرب والمنطقة المغاربية.

واختارت القناة هذا العام مؤسسة “إبسوس” لقياس نسب المشاهدة، بعدما لجأت السنة الماضية إلى مؤسسة “kantar tns” التي كانت قد أعلنت عن اكتساح “ميدي 1 تي في” للمغرب والمنطقة المغاربية كأول قناة إخبارية، وفي نفس الوقت أعطت لقناة “فرانس 24” هذا الإنجاز، وهو ما يعني أن هذه المؤسسة تمنح نسب المشاهدة “تحت الطلب”، وفق تعبير المصدر.