ماء العينين تدعو حزبها لمراجعة موقفه من الحريات الفردية

09 سبتمبر 2019 - 22:00

دعت البرلمانية عن حزب العدالة والتنمية، أمينة ماء العينين، حزبها إلى مراجعة موقفه من القوانين التي تمس الحريات الفردية والحياة الخاصة للأفراد، قائلة إن البجيدي “مطالب اليوم بفتح نقاش داخلي هادئ ومؤطر” في هذه القوانين.

وقالت ماء العينين في تدوينة على حسابها بموقع “فيسبوك”، “كانت قضية هاجر مناسبة لمعاودة تكثيف النقاش العمومي حول العديد من مقتضيات القانون الجنائي المغربي التي تعتبر مدخلا لانتهاك الحياة الخاصة للأفراد والتضييق على حرياتهم”.

وتابعت “استمر نفس التقسيم التقليدي بين تيار يطالب بإلغاء هذه القوانين لخرقها للحقوق والحريات، وبين تيار يرفض الاقتراب من هذه القوانين باعتبار أن مرجعيتها في العمق هي مرجعية إسلامية وبين تيار متردد يؤمن أن ما يحدث من انتقائية في توظيف هذه القوانين غير سليم، لكنه لا يريد ان يجازف الى درجة المطالبة بإلغائها”.

واعتبرت أن هذه القوانين هي آخر معاقل التناقض بين “الكتلة الحداثية” و”الكتلة المحافظة”، مشيرة إلى أن “أي توافق حول تدبيرها سيجعل الكتلتين تتحدان لخوض المعركة الكبرى: معركة الديمقراطية والكرامة والتنمية، ولا شك أن هذا التقارب، لا ينظر إليه دائما بعين الرضى من المعادين المبدئيين للديمقراطية”.

ودعت ماء العينين حزبها إلى “فتح نقاش داخلي هادئ ومؤطر، بعيدا عن الاتهامات الجاهزة والضعيفة من حيث الحجة من قبيل مناقضة الشريعة الاسلامية أو التشجيع على إشاعة الانحلال في المجتمع أو الابتعاد عن مرجعية الحزب”، معتبرة أن مقتضيات القانون الجنائي المغربي “هي مقتضيات عتيقة وضعت منذ ستينيات القرن الماضي، وصارت تحتاج الى مراجعة عميقة وشاملة على ضوء مبادئ دولة الحقوق والحريات”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

غير معروف منذ 10 أشهر

إنالتيار الإسلامي يواجه بترسانة من الموجات الحداثية التي تجعل منه على الدوام في خانةالدفاع وردود الفعل... إن على التيار الإسلامي تدشين مرحلة الهجوم ودعوة الناس كافة إلى حقائقه ورفع اللبس عن غاياته وأهدافه... بهذه الطريقة على الأقل لن يشوه الاسلاموتمسخ تعاليمه لضغوط سياسوية متقلبة ...

غير معروف منذ 10 أشهر

الواضح أن المرجعية الإسلامية تتقلص يوما بعد يوم في مواجهة ما يسمى الحريات الفردية والقوانين الدولية...

غير معروف منذ 10 أشهر

لماذا لا تدافعين عن مهنة الدعارة وتسمينها أيضا حرية فردية؛لماذا يعاقب القانون بائعات الهوى؛ربما لسن صحافيات أو من العائلات الميسورة ومن النخب؛الكيل بمكيالين.....

غير معروف منذ 10 أشهر

ربما حريتك الفردية تجعلك ترتدين لباس البحر وتخرجين به إلى الشارع، أدا أصبح لنا الاختيار في الحريات الفردية.

غير معروف منذ 10 أشهر

إلى الجحيم، لا تدافعين عن الحريات الفردية يا سيدتي، تدافعين عنك لا غير. هناك حدود في الحريات الفردية، احترام الآخرين اين يدخل يا سيدتي ؟ تجيبي عن سؤالي. الحريات لها حدود والا ستصبح كالحيوانات وربما أكثر

مقالات ذات صلة

رسميا .. البامي تويزي يظفر برئاسة جماعة أيت أورير بالحوز بأغلبية مريحة

البام يطالب بوريطة بفتح الحدود أمام جثامين مغاربة العالم

الملك محمد السادس

ساركوزي: محمد السادس يجمع بين القوة والإنسانية.. وبوتفليقة عاتبني بسبب ميول فرنسا للمغرب (صور)

البرلمان المغربي

رئيس وفرق مجلس النواب: الخطاب الملكي خارطة طريق واضحة المعالم للحاضر والمستقبل

حزب إسباني يدعو مدريد للرفع من ميزانية الدفاع لمواجهة النمو العسكري للمغرب

تابعنا على