سياسة

بعد “الجدل”.. مرسوم يُلحق قطاع الاتصال بوزارة عبيابة وهذه اختصاصاته

24 أكتوبر 2019 - 20:07

حسم مشروع مرسوم يتعلق باختصاصات وزير الثقافة والشباب والرياضة، الناطق الرسمي باسم الحكومة، الجدل الذي أعقب “حذف” قطاع الاتصال من الحقائب الوزارية في حكومة العثماني الثانية، بعدما كلف المرسوم الوزير الحسن عبيابة الإشراف على قطاع الاتصال.

المرسوم الذي وقعه الوزير عبيابة، أوضح أن هذا الأخير يمارس الاختصاصات المتعلقة بقطاع الاتصال المنصوص عليها في المرسوم رقم 2.06.782 الصادر في 11 مارس 2008، والمحدد لاختصاصات القطاع، وذلك بالإضافة إلى الاختصاصات المسندة إلى السلطة الحكومية المكلفة بالثقافة والشباب والرياضة، ومهام الناطق الرسمي باسم الحكومة.

كما يتولى الوزير عبيابة، وفق المرسوم ذاته الذي حصلت جريدة “العمق” على نسخة منه، السلطة على مجموع الهياكل المركزية واللاممركزة المحدثة بموجب المراسيم المحددة لاختصاصات القطاعات التابعة لوزارته (الثقافة، الشباب، الرياضة، الناطق الرسمي باسم الحكومة).

كما يمارس الوزير وصاية الدولة على جميع المؤسسات العمومية الخاضعة لوصاية السلطة الحكومية المكلفة بالثقافة والشباب والرياضة والاتصال، حيث يُسند إليه تنفيذ هذا المرسوم الذي يُنشر بالجريدة الرسمية، ويعمل به ابتداءً من 9 أكتوبر 2019.

يأتي ذلك بعدما أثار غياب قطاع الاتصال من الحقائب الوزارية التي تم الإعلان عنها خلال التعديل الحكومي الأخير، الجدل في صفوف المتابعين لهذا المجال، حيث طالبت عدد من الهيئات والشخصيات الإعلامية بتوضح موقف الحكومة من هذا “الغياب”، ومصير القطاع في النسخة الثانية لحكومة العثماني.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

سياسة

رئيس الحكومة يستقبل سفير الرياض.. والسعودية أول وجهة خارجية لأخنوش

سياسة

بشكل حضوري.. المجلس الحكومي يتدارس مشروع المالية واتفاقين مع إسرائيل

نبيلة الرميلي: وزيرة الصحة والحماية الاجتماعية سياسة

بعد إعفائها من المسؤولية الحكومية.. هل ستتقاضى الرميلي معاش الاستوزار؟

تابعنا على