مهرجان الفنون الشعبية يحتفي بالرصيد الثقافي لزاكورة

مهرجان الفنون الشعبية يحتفي بالرصيد الثقافي لزاكورة

13 يناير 2020 - 19:11

تحتضن مدينة زاكورة منتصف الشهر الجاري، الدورة السادسة من مهرجان الفنون الشعبية الذي تنظمه جمعية دقة السيف وأقلال للمحافظة على التراث بزاوية البركة بزاكورة، واختار المنظمون لهذه الدورة شعار "الحفاظ على الموروث الثقافي مسؤوليتنا جميعا".

المهرجان حسب بلاغ للمنظمين ينظم بدعم من بدعم من مجلس جهة درعة تافيلالت والمجلس الإقليمي لزاكورة والجماعة الترابية زاكورة و وزارة الثقافة والشباب والرياضة قطاع الثقافة.

وترفع دورة السنة الحالية شعار "الحفاظ على الموروث الثقافي مسؤوليتنا جميعا"، وهو ما أكدت الجمعية أنه نابع من "إيمانها بالغنى والتنوع والحاجة إلى التثمين رغبة منها في مقاربة التراث الشعبي الذي يعتبر من المجالات الخصبة التي ما نزال في حاجة إلى التنقيب الهادف والرصين على الرغم من الكثير من الأبحاث الجادة التي تناولته خصوصا في بعده الفني والفرجوي".

وستعرف نسخة هذه السنة الى جانب الفرق المحلية مشاركة عدد من الفرق الفلكلورية الشعبية الوطنية من مدن هوارة، تيسينت،  ورزازات، الراشيدية، قلعة مكونة... وذلك في إطار المشروع الذي أطلقته الجمعية منذ ست سنوات والرامي إلى الاحتفاء وتوثيق التراث في جهة درعة تافيلالت الغنية بتنوعها الثقافي واللغوي من خلال مشاركة العديد من الفرق المحلية وكذا الانفتاح على مدن وجهات أخرى.

كما ستعرف أيضا هذه الدورة تنظيم ورشات وندوات سيؤطرها نخبة من الأساتذة الباحثين والمتخصصين في مجال التراث.

وسيتم الى جانب ذلك تكريم رموز محلية ووطنية أسدت إلى الجمعية خدمات جليلة منذ تأسيسها ويعد مهرجان الفنون الشعبية بمثابة مناسبة احتفالية فنية كبيرة يتم من خلالها إشراك كل فئات المجتمع الزاكوري من نساء وأطفال ورجال و حتى الاشخاص في وضعية إعاقة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

هل يطبع المغرب؟

“المياه والغابات” تباشر عملية تسوية ملفات التحديد الغابوي بتيزنيت

مطالب لوزارة الفردوس بإعادة فتح مؤسسات دور الشباب

تابعنا على