بعد

بعد "نزيف" الاستقالات .. "أزمة مالية" تهدد قناة "ميدي 1" بالإفلاس

14 يناير 2020 - 18:00

علمت جريدة "العمق" من مصدر مطلع، أن قناة "ميدي 1 تيفي" تعيش على وقع "أزمة مالية خانقة"، وذلك بعد "نزيف الاستقالات" الذي ضرب القناة خلال الأسابيع الماضية وأدى إلى رحيل مجموعة من الصحافيين ورؤساء تحرير.

وأفاد مصدر الجريدة أنه رغم تطمينات المدير العام للقناة حسن خيار حول عدم وجود مشاكل هيكلية بالقناة، إلا أن رسالته إلى العاملين بمناسبة رأس السنة الجديدة، تضمنت تلميحا إلى عودة شبح الإفلاس ليخيم على القناة.

وأوضح المصدر ذاته، أن الرسالة التي وجهها المدير العامة للقناة إلى العاملين لمح فيها إلى غياب الموارد المالية اللازمة خلال الموسم الجاري، رغم أنه أكد أن المؤسسة لا تعاني من أي مشاكل هيكلية.

وأشار المصدر إلى أن المدير العام "يعيش أياما سوداء منذ صدور تقرير المجلس الأعلى للحسابات حول السمعي البصري، بعدما كشف التقرير أن خيار يمول القناة من خلال وكالة "الريجي 3" للإشهار التي يديرها هو أيضا، وذلك على حساب قناة دوزيم بشهادة تقرير جطو".

واعتبر نفس المصدر أن تقرير جطو "شكل صفعة كبيرة لمدير القناة وكشف نموذجه الذي روجه للدوائر العليا، من خلال إدارته شؤون القناة عبر مداخيل وكالة "الريجي 3"، إضافة إلى اعتماده على شركات المناولة من أجل التعاقد مع العاملين، وهو ما كرس هشاشة غير مسبوقة بالقناة"، وفق تعبيره.

مصدر الجريدة قال إن المعطيات التي كشفها جطو "تعلل لماذا رفض مدير "ميدي 1" اللجوء لمؤسسة "ماروك ميتري" لقياس نشب مشاهدة قنواته، وتوجهه لمؤسسة "إبسوس" المشكوك في صدقية نتائجها في عدد من الدول".

كما الأمر لا يقتصر على القناة، يضيف المصدر، فإذاعة البحر الأبيض المتوسط التي يديرها أيضا خيار "تعيش أزمة تسيير كبيرة عجلت برحيل عدد كبير من الصحافيين، كما تراجعت نسب الاستماع وفق تقرير "ماروك متري" بشكل كبير، وأضحت هذه الإذاعة العريقة تحتل المرتبة السابعة وراء إذاعات حديثة مثل "هيت راديو" و"ميد راديو" و"إم إف إم".

وبخصصوص ظروف اشتغال العاملين بالقناة، أوضح المصدر أن هناك حالة من "الغضب والسخط" لدى المستخدمين، قائلا: "القناة أضحت متسخة وحتى الكراسي غير كافية ونصفها مكسر، وعدد كبير من الضيوف أضحوا يحتجون على طريقة التعامل معهم، إلى جانب مشاكل الأكل والإقامة والتنقل".

وتابع المصدر: "وحتى الشبكة البرامجية فهي كلها إعادات، وإحداث قنوات أخرى مجرد لعب في البرمجة، كما هو الشأن بالنسبة لـ"ميدي 1 تي في أرابيك" و"ميدي 1 تيفي مغرب" و"ميدي 1 نيوز"، على حد قوله.

وكان تقرير للمجلس الأعلى للحسابات، قد كشف تلاعبات وكالة الإشهار “الريجي 3″، التي تحتكر سوق الإشهار بكل من القناة الثانية، وقناة وراديو “ميدي 1″، ويرأسها المدير العام لـ”ميدي 1″ حسن خيار، حيث أشار إلى أن وكالة الإشهار الحصرية لـ”2M” تستغل نسب مشاهداتها العالية وتستخدمها لتسويق مساحات إعلانية لقنوات منافسة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

بعد إصابته بكورونا.. نقل رئيس جامعة السعدي بتطوان إلى المشفى العسكري بالرباط

“سيلفي الطلاق”..تونسيان ينهيان قصة زواجهما بلقطة استثنائية

عدد مصابي كورونا بالمغرب يلامس 30 ألفا.. و14 وفاة جديدة (فيديو)

تابعنا على