ارتفاع الأصل المالي للأسر المغربية بـ833 مليار درهم.. وودائعهم لدى البنوك تتجاوز %82

ارتفاع الأصل المالي للأسر المغربية بـ833 مليار درهم.. وودائعهم لدى البنوك تتجاوز %82

03 أغسطس 2020 - 23:30

أعلن بنك المغرب عن ارتفاع الأصل المالي للأسر بـ833 مليار درهم في نهاية 2019، مسجلا ارتفاعا بنسبة 5,3 في المائة بعد التباطؤ الملحوظ قبل سنة بـ4,5 في المائة، مقابل 6,5 سنة 2017، وذلك حسب التقرير السنوي للاستقرار المالي لسنة 2019.

وأوضح بنك المغرب في التقرير الذي نشره بالاشتراك مع هيئة مراقبة التأمينات والاحتياط الاجتماعي، والهيئة المغربية لسوق الرساميل، أن هذا التطور يشير إلى استئناف نمو الودائع البنكية، وتوجه أكثر أهمية للأسر نحو الاستثمار في التأمين على الحياة، مقارنة بالاستثمار في الأوراق المالية.

وكشف التقرير أن بنية الأصول المالية للأسر بقيت مستقرة تقريبا، وتمثل ودائعهم لدى البنوك 82,4 في المائة، فيما ارتفعت حصة أصولهم على شكل تأمين على الحياة بنسبة 0,6 في المائة، لتبلغ 10,4 في المائة، فيما بلغت حصة استثمارات الأوراق المالية 7,2 في المائة.

وفي ما يتعلق بودائع الأسر لدى البنوك، أبرز التقرير أنها سجلت ارتفاعا بنسبة 4,3 في المائة في 2019 مقابل 3,7 في المائة سنة 2018، و6,0 في المائة سنة 2017، بإجمالي بلغ 686,3 مليار درهم.

وكان نصيب الأسر المقيمة بالمغرب من تلك الودائع 73 في المائة، بعد أن ارتفعت بنسبة 5,2 في المائة، فيما سجل المغاربة المقيمون بالخارج ارتفاعا طفيفا ب0,9 في المائة أي ما مجموعه 185 مليار درهم.

وأضاف المصدر ذاته أن ودائع العملة الصعبة للأفراد المقيمين ارتفعت بـ2,8 في المائة مقابل 0,6 في المائة سنة 2018، حيث أن حصتها في اجمالي ودائع الأفراد المقيمين لاتزال محدودة بنسبة 1 في المائة.

وشدد التقرير على أن هذا التطور يعكس ارتفاع الودائع تحت الطلب بـ4,9 في المائة أي 414,4 مليار درهم، فيما بلغت حسابات التوفير 4,7 في المائة أي 163,4 مليار درهم.

بخصوص الودائع لأجل، فقد بلغت ما يقارب 100 مليار درهم سنة 2019، وارتفعت من سنة لأخرى بـ2 مليار درهم (2,4 في المائة)، حيث يعد هذا التطور الايجابي هو الأول من نوعه بعد 3 سنوات متتالية من الانخفاض، هبط خلالها اجمالي الودائع إلى 14,6 في المائة، مقابل 18,9 في المائة سنة 2015، وتم خلال هذه الفترة تسجيل منحى منخفض في أسعار الفائدة لتعويض الودائع لأجل.

وسجل التقرير أن متوسط المعدلات المرجحة للودائع لمدة 6 أشهر وسنة واحدة بلغ على التوالي 2,72 في المائة، و3,01 في المائة سنة 2019، مقابل 2,77 في المائة و 3,09 في المائة سنة 2018، و2,82 في المائة و3,12 في المائة سنة 2017، علما أنها بلغت مستويات أكثر ارتفاعا في الماضي (3,42 في المائة و3,81 في المائة على التوالي مند 10 سنوات)، وبالتالي تتجه الأسر بشكل متزايد إلى أنواع أخرى من الاستثمار، وخاصة التأمين على الحياة.

وأبرز التقرير أن الأصل المالي للأسر في شكل منتجات للتأمين على الحياة، ارتفع سنة 2019 بنسبة 12,4 في المائة مقابل 7,9 في المائة سنة 2018، مشيرا إلى أن هذه الزيادة تعكس تزايد اهتمام الأسر بهذا النوع من الاستثمار المرتبط بشكل أساسي بميزاته الضريبية وخاصة للموظفين.

وخلص التقرير الى أن استثمارات الأسر في الأوراق المالية بلغت ما يقارب 60 مليار درهم بزيادة 7,4 في المائة سنة 2019 مقابل 9,3 في المائة قبل سنة.

وتتكون هذه الاستثمارات بشكل أساسي من سندات ملكية تزيد عن 92 في المائة، وهي تتكون بدورها من أسهم وأوراق مالية "OPCVM"، بالإضافة إلى سندات دين خاصة بنسبة 7,4 في المائة سنة 2019.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

المجلس الإقليمي للسياحة بتنغير يصف قرارات الحكومة بـ”المجحفة” ويحذر من إفلاس القطاع

المكتب المغربي للسياحة

إغلاق مقر المكتب الوطني للسياحة بعد تسجيل 8 إصابات بـ”كورونا”

“الفلاحة” تتوقع إنتاجا يلبي احتياجات الاستهلاك والتصدير بشكل كاف بحلول ماي 2021

تابعنا على