رسائل علقت على حائط مسجد تثير حفيظة ساكنة فرجينيا

رسائل علقت على حائط مسجد تثير حفيظة ساكنة فرجينيا

14 فبراير 2017 - 22:25

فوجئ مسؤولون بمسجد الدائرة الإسلامية لأميركا الشمالية ICNA ، الواقع بولاية فرجينيا، برسومات وملصقات وُزعت على المدخل الرئيسي للمسجد وتحمل رسائل بمضامين أدهشتهم.

وحسب موقع “الحرة”، فقد حملت تلك الرسومات، التي وجدت ليلة أمس، عبارت من قبيل “نحن سعداء أنكم جيراننا”، “نحن أمريكا واحدة”، و”ظلوا أقوياء”… بالاضافة إلى رسومات بخط اليد تظهر أشخاصا متشابكي الأيادي بثت الفضول في نفوس القائمين على هذه المؤسسة الدينية التي يقصدها يوميا عشرات المصلين.

وصرح خطيب وإمام مسجد ICNA أحمد نذير للحرة، أن الخطوة التي بادر إليها أطفال المنطقة “لاقت التشجيع من ذويهم فلم يترددوا في إيصال صوتهم”.

وأضاف نذير، الإمام ذو الأصول الأفغانية، أنه توقع منذ الوهلة الأولى أن أطفالا هم مَن وضعوا هذه الملصقات، وقال إنه لا يتذكر وقوع حادث مماثل في الماضي، لكنه شدد على أن ما قام به هؤلاء الأطفال رسالة منهم إلى الكبار يدعون فيها إلى ضرورة عدم الصمت أو التغاضي عن التمييز ضدّ الآخرين، حسب تعبيره.

وأكد المتحدث ذاته، أن لا أحد يعرف من هم هؤلاء الأطفال، ويقول إنهم من غير المسلمين، فقد تركوا رسائلهم على مدخل المسجد خلسة بعد مغادرة المصلين.

ولم يخفِ عدد من المتطوعين لخدمة المسجد، اعتقادهم بأن عائلات هؤلاء الأطفال هي من دفعت بأبنائها للقيام بتلك الخطوة رغبة منها في التواصل ومد يد العون للآخرين.

كما نوه أحد المرتدين للمسجد، بما فعله هؤلاء الأطفال، حيث اعتبره ” دليل على التسامح والسلام وعدم التمييز”.

ويتميّز الحي الذي يحتضن هذا المسجد باختلاط سكاني، مع تسجيل عدد “لا بأس به” من المسلمين، حسب ما يوضح الإمام أحمد نذير، كما أشار إلى أن مرتادي المسجد متنوعون أيضا، وإن كانت الغلبة للمهاجرين “إلا أن المسلمين أميركيي المولد يقصدونه أيضا للصلاة والدعاء”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

بعد استقباله شخصيات إسلامية.. ماكرون يبدأ معركة إخضاع الأئمة لميثاق “العلمانية”

السعودية إسرائيل

سابقة: نتنياهو ورئيس الموساد يزوران السعودية ويلتقيان ابن سلمان.. وحماس: إهانة لفلسطين

منظمة الصحة العالمية تحذر من موجة ثالثة لكورونا في أوروبا بداية 2021

تابعنا على