محكمة تدين 3 صحافيين لمساعدتهم في تهريب سوري إلى السويد

محكمة تدين 3 صحافيين لمساعدتهم في تهريب سوري إلى السويد

09 فبراير 2017 - 21:02

قضت محكمة مالمو (جنوب السويد)، اليوم الخميس، بإدانة ثلاثة من العاملين في القناة التلفزية السويدية (إس في تي) بتهمة المساعدة في تهريب سوري من اليونان إلى هذا البلد الاسكندنافي.

وقد تم توجيه تهمة "الاتجار بالبشر" لصحافي ومصور ومترجم بعدما قاموا بتقديم المساعدة لتهريب فتى سوري، يبلغ من العمر 15 عاما، من اليونان إلى السويد في فترة أزمة اللاجئين لسنة 2015.

وقضت المحكمة بإلزام هؤلاء الصحفيين الثلاثة بالقيام بأعمال خدمة المجتمع لأنهم تصرفوا بطريقة قد تشكل فعل "الاتجار في البشر".

وشددت المحكمة، التي رفضت طلب المدعي العام بالحكم عليهم بالسجن لمدة ثلاثة أشهر، على أنه "من الواضح أن فريق القناة التلفزية قدم المساعدة لأسباب إنسانية بحتة".

وكان الصحفي فريدريك أنيفال، واثنان من زملائه من هذه القناة التلفزية السويدية، قد قاموا بتصوير تقرير صحافي في اليونان حول التدفق الكبير للاجئين إلى هذا البلد الأوروبي، واتفقوا على مساعدة أحد اللاجئين السوريين بنقله من اليونان إلى السويد لأسباب إنسانية.

وقالت النيابة العامة إنه رغم علم الصحفيين بأن الفتى السوري لا يتوفر على جواز سفر وترخيص لدخول بلادهم، إلا أنهم ساعدوه في عبور حدود البلاد ونقله إلى مدينة مالمو بجنوب السويد.

وعبر فريدريك أنيفال، بعد إصدار الحكم، عن عدم ندمه على ما فعله، مشيرا إلى أن الفتى السوري كان في وضعية حرجة ويحتاج إلى المساعدة العاجلة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

معهد الجزيرة للإعلام يؤسس للصحافة العلمية بالعالم العربي

إقليم وزان

عامل وزان “يرفض” استقبال هيئتين سياسيتين لمناقشة مشاكل الإقليم

بينهم 3 نساء.. الأمن يفكك شبكة للاتجار في المخدرات ويعتقل 7 أشخاص بالصويرة

تابعنا على