تعرّف على 5 أوضاع تغيّر حياة الرجل

تعرّف على 5 أوضاع تغيّر حياة الرجل

05 فبراير 2017 - 06:17

يمر الرجل بخمسة أوضاع تمثل منعطفاً أساساً في حياته وبالتالي يمكن لها أن تجعله يعيش أزمات حادة تؤثر ليس فقط على راحته النفسية بل تنعكس سلبًا على حياة أسرته أيضاً ولذلك يتوجب عليه التعامل معها بعقلانية.

المختصة النفسية التشيكية لوتسيه كونيغوفا ترى أن هذه الأوضاع الحياتية المفصلية خمسة، وهي :

سأصبح أبًا

يعتبر انتظار المولود الجديد حدثاً مفرحاً، غير أنه يمثل أيضاً توتراً كبيراً على نفسية الرجل لأنه مع اقتراب موعد الولادة وبعد الولادة تتراكم لديه الأسئلة حول مقدرته على أن يكون أباً جيداً وفيما إذا سيكون قادراً على تدبير الأمور الحياتية والمعيشية للطفل وأيضاً فيما إذا كان هذا التغيير في حيانه سيقيّد من حريته .

فقدان العمل

لايعتبر فقدان العمل أمراً سارًا لأي شخص، غير أن الرجال يتقبلونه بشكل أسوأ من النساء لأنهم يشعرون بأنهم فاقدو المقدرة وأقل شأناً ومقصرون تجاه زوجاتهم وأطفالهم ولذلك ينغلقون على أنفسهم أحياناً في حين يمكن أن يتصفوا بالعدوانية والجلافة في بعض الأحيان .

ويلجأ البعض من الرجال إلى تعاطي الكحوللتخفيف من حالة الإحباط التي يمرون بها، الأمر الذي يجعل الأمور تزداد سوءاً، لذلك في مثل هذه الحالات يحتاج الرجل إلى دعم أكبر من زوجته والتأكيد له دائماً ان قيمته واعتباره لم يتبددا .

الإصابة بالمرض

الإصابة بالمرض الذي يحتاج إلى فترة طويلة للعلاج هو من الأوضاع الحياتية الصعبة لأن المرض بهذا الشكل يحدّ من حركة الرجل لأن المرض في الأساس هو حالة لا يستطيع فيها الجسم أن يعمل شيئاً يريده لأنه فاقد للحيلة الأمر الذي يشعر به الرجل نفسيًا أيضًا بنفس الشكل .

وبالنظر لكون الرجل في هذه الحالة يحتاج إلى الاعتماد على الآخرين فإنه لا يستطيع تقبل ذلك بسهولة ولهذا يتصرف البعض من الرجال بشكل عدواني تجاه الأسرة الأمر الذي يتطلب المساعدة لهم كي يتحكموا بمشاعرهم وعدم الخضوع للتوتر .

المرحلة الانتقالية

يؤدي بدء ظهر القصور الجنسي لدى الرجل إلى جعله يعاني كثيرًا لأن هذا الأمر يمس اعتباره ورجولته وبالتالي يجعله في وضع نفسي صعب، لذلك فإن المرأة في مثل هذا الوضع يمكن أن تساعده .

ويرتبط الضعف الجنسي في العمر المتوسطي بدخول الرجل كالمرأة في المرحلة الانتقالية الأمر الذي يجعل الهرمون الجنسي يتراجع ومعه تحدث أيضاً تغييرات نفسية .

الإحالة على التقاعد

يتشوق الكثير من الرجال لفترة التقاعد كون هذا الأمر سيمنحهم الفرصة للاهتمام بأنفسهم والتمتع بهوايتهم، غير أنه بحلول هذا الأمر يشعر الرجل بالفراغ وعدم معرفة ما الذي يمكن أن يفعله بوقته، كما يشعر أنه عديم الفائدة ويفقد معنى الحياة الذي كان حتى الآن يجده بالعمل وفريق الناس من حوله .

ويمكن للأسرة في هذا المجال أن تكون مُعينة كبيرة له لأنها تمكنه من أن يجرب أشياء جديدة ويكتشف هوايات جديدة والتردد إلى أماكن لم يستطع زيارتها سابقاً بسبب ضيق الوقت.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

من وثائقي “المعضلة الاجتماعية”.. 6 نصائح لنوقف تلاعب الخوارزميات بعقولنا

هواوي تُطلق هاتفها الجديد “Y9a” مجهز بكاميرا رباعية

هجوم إلكتروني

الأولى من نوعها بالعالم .. تسجيل وفاة امرأة إثر هجوم إلكتروني

تابعنا على