سياسة

النظام الجزائري يستغل خطبة الجمعة للهجوم على المغرب

18 ديسمبر 2020 - 10:30

سخر النظام الجزائري منابر الجمعة للهجوم على المغرب ومحاولة النيل من وحدته الترابية وسيادته على أقاليمه الجنوبية، بعد التقدم الكبير الذي أحرزته المملكة في القضية الوطنية خلال الأسابيع الماضية.

وأمرت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف في الجارة الشرقية للمغرب، خطباء المساجد بكافة التراب الجزائري إلى تخصيص خطبة اليوم الجمعة لما يحدث في فلسطين و”الصحراء الغربية”، واصفة الأقاليم الجنوبية بأنها محتلة من طرف المغرب.

وخلفت الخطوة الجزائرية ردود غاضبة من عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي المغاربة، الذين رأى بعضهم أنها تؤكد تحكم العسكر في دواليب الحكم بالجزائر، خصوصا أن مراسلة وزارة الشؤون الدينية ختمت بعبارة ” ” مع الدعوة إلى الوحدة ورص الصفوف والتلاحم بين الشعب والجيش والمؤسسات”.

ويأتي هذا التصرف من الجزائر كرد فعل على ما أحرزه المغرب من إنجازات دبلوماسية في قضية الصحراء، كان آخرها اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بسيادة المملكة على الأقاليم الجنوبية، بالإضافة إلى قرارها المتعلق بافتتاح قنصلية في الصحراء.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

عبد الحكيم فارس منذ 7 أشهر

متى كانت خطبة الجمعة تفرق بين المسلمين الرسول الكريم حث على الوحدة ونهي عن الفرقة

ولد علي منذ 7 أشهر

تنظيمات اليسار هذه تنظيمات خائنة انهم يتواطؤون مع الأجنبي ويتحالفون معه ضد المغرب! فهذا غير مقبول ومرفوض جملتا وتفصيلا! بلدي فوق كل اعتبار، بلدي أولا وأخيرا، ولا شأن لنا بفلسطين، وبالتالي فمن المستحيل ان يفعل المغرب شيئ لفلسطين خارج المساعي الحميدة والتوسط، وهو مطوق من قبل الأعداء عليكم ان تعلموا بأن حكام الجزائر هم سبب هذه المآسي والمشاكل

مقالات ذات صلة

سياسة

بوريطة أول وزير مغربي سيزور إسرائيل .. و”يائير لبيد” قريبا في الرباط

شركة NSO الإسرائيلية سياسة

هل تحاول إسرائيل تهدئة الأجواء بين المغرب وفرنسا بعد ضجة بيغاسوس؟

رئيس الحكومة المغربية سياسة

حصيلة الحكومة .. العثماني استعان بمؤسستين دوليتين وفريقه زار عدة دول

تابعنا على