انتخابات 2021

استعمال أحزاب للرسائل النصية في الحملة الانتخابية يستنفر لجنة “مراقبة المعطیات الشخصية”

02 سبتمبر 2021 - 19:00

استنفرت مجموعة من الشكایات حول لجوء بعض الأحزاب السیاسیة إلى الرسائل النصیة القصیرة (SMS) في إطار الحملات الدعائیة للانتخابات، اللجنة الوطنیة لمراقبة حمایة المعطیات ذات الطابع الشخصي، إلى جانب مجموعة من التدوینات على مواقع التواصل الاجتماعي والمقالات الصحفیة حول ھذا الموضوع.

وأعلنت اللجنة الوطنية لمراقبة حمایة المعطیات ذات الطابع الشخصي، في ھذا الصدد، أنھا ستقوم بعملیات المراقبة وتوجیه استفسارات لمختلف الأطراف المعنیة بخصوص المعالجات المتعلقة بالتواصل السیاسي، وفق ما جاء في بلاغ لها اليوم الخميس.

ودعت اللجنة الوطنیة لمراقبة حمایة المعطیات ذات الطابع الشخصي، جمیع الأطراف إلى احترام مقتضیات القانون رقم 08.09 المتعلق بحمایة الأشخاص الذاتیین تجاه معالجة المعطیات ذات الطابع الشخصي، خلال الحملة الانتخابیة، والإیقاف الفوري للمعالجات التي لم یتم التصریح بھا لدى مصالحھا.

وأشارت اللجنة إلى مقتضیات “المداولة رقم 108-2015 المتعلقة بمعالجة المعطیات ذات الطابع الشخصي من طرف الأحزاب أو اتحاداتھا أو تحالفاتھا والمنظمات المھنیة والنقابیة والمنتخبین أو المرشحین لوظائف منتخبة لغرض التواصل السیاسي”، والتي تنص على وجوب التصریح بالمعالجة المتعلقة بالتواصل السیاسي لدى مصالحھا.

وأوضحت أنها قامت بمراسلة مختلف الأحزاب السیاسیة الممثلة في البرلمان بتاریخ 16 یولیوز 2020، وكذا النقابات الأكثر تمثیلیة بتاریخ 30 شتنبر 2020، حیث تم عقد مجموعة من الاجتماعات في مقر اللجنة الوطنیة مع الھیئات التي استجابت للدعوة، انطلاقا من 22 یولیوز 2020، قصد مواكبتھم من أجل الملاءمة مع مقتضیات القانون المتعلق بحمایة الأشخاص الذاتیین تجاه معالجة المعطیات ذات الطابع الشخصي.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

برلماني انتخابات 2021

البرلماني التجمعي توفيق كميل يتجه للاستقالة من منصب نائب عمدة الدار البيضاء

انتخابات 2021

سابقة في التاريخ السياسي للمغرب .. رئيس حكومة يقود مدينة كبرى

انتخابات 2021

وهبي: تجربة أخنوش في عالم المال ستساعده في تدبير القضايا الاقتصادية للبلاد

تابعنا على