انتخابات 2021

بينهم شباب .. منتخبون في “إقامات جبرية” لضبط تحالفات المجالس المنتخبة

13 سبتمبر 2021 - 11:00

يتواجد العديد من المنتخبين الذين فازوا بالانتخابات الماضية، فيما يشبه منفى اختياري أو “إقامات جبرية”، يقف وراءه أصحاب نفوذ وأعيان ومقاولون كبار ممن يتحكمون في تكوين التحالفات الممكنة داخل العديد من المجالس الترابية والمجالس الإقليمية ومجالس الجهات في عدد  من المناطق والدوائر الانتخابية.

وأسرت مصادر متطابقة أن هذه “الإقامة الجبرية” ستستمر إلى غاية يوم الأربعاء المقبل وهو  الأجل الأخير  المحدد لوضع الترشيحات لمختلف المجالس وفق الأغلبيات المتوافق حولها في مختلف المجالس، والتي من شأنها أن تشكل أغلبيات تسير هذه المجالس المنتخبة.

وتبرز هذه الظاهرة بشكل كبير في المجال القروي أكثر من المجال الحضري، وتشير المعطيات التي تروج في العديد من الأوساط القريبة من منتخبين في مجالس ترابية في المجالات القروية وحتى في المجال الحضري، إلى أن أشخاصا من ذوي النفوذ وبعض الأعيان في هذه المناطق يقترحون بل ويفرضون في الكثير من الأحيان، على المنتخبين المرتقبين لتكوين التحالفات الأغلبية التي ستسير المجالس المقبلة، أن يقيموا في مكان بعيد عن دوائرهم وأن يبتعدوا عن الأوساط التي يمكنها أن تؤثر على هذا التحالف المتفق عليه إلى حين إيداع لوائح التحالف وإلى أن تكون رسمية بعد نهاية الأجل المخصص لإيداع الترشيحات.

معطيات أخرى، تشير إلى منتخبين آخرين يفرض عليهم أن يضعوا هواتفهم خارج التغطية، وأن يدخلوا فيما يشبه اعتكافا إلى حين انتهاء أجل الترشيحات، وإلى أن يصبح التحالف الموافق عليه رسميا بعد انتهاء الأجل الرسمي لهذه الترشيحات والمحدد في يوم الأربعاء المقبل، مبرزة أن هذه الظاهرة لم يسلم منها حتى الشباب.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

انتخابات 2021

الأحرار ينفرد بتسيير جماعة فجيج.. والجرار والكتاب في المعارضة

انتخابات 2021

هشام آيت مانة عن التجمع الوطني للأحرار رئيسا لجماعة المحمدية

انتخابات 2021

تحالف جديد يحسم عمودية طنجة لصالح حزب الأصالة والمعاصرة

تابعنا على